آخر تصريحات التونسي مهدي القنوني موهبة الPSG

فيما يلي كل ما جاء من لسان اللاعب التونسي الشاب لباريس سان جيرمان مهدي القنوني (17 سنة) في إحدى المقابلات الصحفية:

” أجل، قد اخترت الرحيل عن الفريق الثاني لباريس سان جيرمان مع نهاية الموسم. عِشتُ فترات جيدة للغاية، وتطورتُ كثيرًا هنا، وفي الصيف سأتخذ قراري بترك الفريق رسميًّا، وهو قرارٌ مُخطَّط له منذ فترة، وذلك بسبب تهميش المدرب (كامارا) إيَّاي، رغم تقديمي 10 مباريات جيدة في جميع المسابقات وثناء الجميع على قدراتي الفنية والبدنية وعلى موهبتي بشكل عام ”

” أفكر في تغيير الأجواء مع نهاية الموسم واللعب مع فريق آخر، والبحث عن تحدٍّ جديدٍ في مسيرتي الكروية “.

” سيكون من دواعي سروري أن أتلقى دعوةً من الاتحاد التونسي لكرة القدم لتمثيل منتخب بلادي في جميع الفئات السنية الشابة، واللعب إلى جوار أسماء مميزة أعتبرها قدوةً على غرار نعيم السليتي وعيسى العيدوني. لن أقول “لا” لتونس أبدًا “.

” الاتحاد التونسي لكرة القدم اتصل بي مرةً واحدةً، وكانت عن طريق المدير الرياضي سليم بن عثمان قبل شهرين من الآن، وأنا أنتظر بلهفةٍ كبيرةٍ الدفاع عن الألوان التونسية للمرة الأولى في مسيرتي “.

” إسماعيل هو صديق الطفولة، فكلانا يلعب في أكاديمية باريس سان جيرمان منذ 5 أو 6 سنوات، هو شخص جيد، ونتفاهم كثيرًا على أرضية الملعب؛ لكنني لا أعلم ما المنتخب الذي ينوي تمثيله في المستقبل القريب “.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.