أندية الرابطة الأولى تهدد بإضراب ثان ومقاطعة ”البلاي أوف” و”البلاي آوت”

علم راديو ”إي أف أم” نقلا عن مصادر عليمة بأن أندية الرابطة المحترفة ولئن قبلت باستئناف النشاط وإنهاء مقاطعتها لمنافسات البطولة إلا ان ذلك لم يجعل المرحلة الثانية من البطولة (مرحلة المراهنة على اللقب وتفادي النزول) مهددة بالمجهول ورهينة ما ستسفر عنه المفاوضات بين ودادية رؤساء الأندية والجامعة التونسية لكرة القدم من جهة وسلطة الاشراف من جهة ثانية وذلك فيما يتعلق بالديون المستوجبة لفائدة الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي ومصالح الجباية علاوة عن المنح المالية.

خصوصا وأن الفرق تعاني من ضائقة غير مسبوقة بسبب غياب الجماهير وتقلص عائدات الاشهار والبث التلفزي.
للتذكير فإن المرحلة الثانية من البطولة ستتواصل لسبع جولات إضافية قبل أن نعرف هوية الفريقين النازلين إلى الرابطة الثانية (صاحبا المركز الثامن من كل مجموعة)، ثم الاحتكام إلى مرحلتي ”البلاي أوف” و”البلاي آوت” لتحديد اسم بطل هذا الموسم والفريقين الاضافيين اللذين سيتدحرجان إلى القسم الثاني.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.