إسماعيل الغربي لن يلعب لإسبانيا.. وخيانة داخلية تحرم تونس من خدماته

وجّه الاتحاد الإسباني لكرة القدم، أمس الثلاثاء 15 فبراير/ شباط، الدعوة للاعب باريس سان جيرمان إسماعيل الغربي من أجل تعزيز صفوف منتخب إسبانيا للشباب في المباراة الودية التي ستجمعه بنظيره الدنماركي يوم 23 فبراير الحالي.

ويملك الغربي (17 عاماً) 3 جنسيات؛ هي الإسبانية نسبة لوالدته، والتونسية نسبة لوالده، وكذلك الجنسية الفرنسية، وسبق له أن مثّل منتخب فرنسا لفئة تحت 18 سنة في 3 مناسبات، كان آخرها عندما نجح في تسجيل ثنائية في شباك إيطاليا، في مباراة ودية أقيمت يوم 11 نوفمبر/ تشرين الثاني 2021، وانتهت بفوز فرنسا بنتيجة 3-0.

وبإمكان الغربي طبقا للوائح الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” تحديد جنسيته الكروية مستقبلا، حسب رغبته، ومهما خاض من مباريات مع منتخبات الشباب.

إسماعيل الغربي لن يتمكن من تلبية دعوة المنتخب الإسباني

أكدت مصادر مقربة من اللاعب لموقع “winwin”، أن نادي باريس سان جيرمان الفرنسي لن يسمح للاعب بالسفر إلى إسبانيا وخوض المباراة الودية أمام الدنمارك على اعتبار أنها ليست مباراة رسمية ولا تندرج ضمن أيام “الفيفا”، مشيرة في الوقت ذاته إلى أن الغربي أبدى ترحيبه الشديد بفكرة حمل قميص “صغار لاروخا”، لكسب مزيد من الخبرة مع مدرسة كروية تختلف كثيرا في طريقة اللعب عن نظيرتها في فرنسا.

ماذا عن إمكانية تمثيل الغربي للمنتخب التونسي في المستقبل القريب؟

نشأت العديد من المواهب الكروية التونسية مع فرق القارة الأوروبية وتألقت في ملاعبها، وكانت النتيجة اختيار اللاعبين تمثيل منتخبات البلدان التي احتوتهم، وليس اللعب مع منتخب نسور قرطاج.

ولم تستفد منهم تونس على الرغم من تألقهم طيلة مشوارهم الكروي في أوروبا والأمثلة كثيرة، نذكر منها صبري لموشي وحاتم بن عرفة مع منتخب فرنسا، وسامي خضيرة بطل العالم مع منتخب ألمانيا عام 2014.

ويحاول اتحاد الكرة التونسي إقناع الغربي بتمثيل تونس في قادم الاستحقاقات الدولية، وذلك بعدما نجح في الأشهر الأخيرة في استقطاب عدة مواهب بارزة في أندية أوروبية عدة على غرار لاعب مانشستر يونايتد حنبعل المجبري، ومدافع أرسنال عمر الرقيق.

وسبق للغربي أن أكد لبعض المقربين منه نيته اللعب مع المنتخب التونسي في المستقبل القريب، على أن يحسم الأمر بصورة نهائية بعد اجتماعه مع إدارة نادي العاصمة الفرنسية لحسم مستقبله مع الباريسيين، إما بتجديد عقده أو الرحيل لخوض تجربة احترافية جديدة.

لكن حدثت تطورات جديدة في الآونة الأخيرة؛ إذ أكد أحد المقربين من عائلة اللاعب لموقع “winwin”، أن العديد من اللاعبين الحاليين في المنتخب التونسي حاولوا التأثير في موهبة الفريق الباريسي من أجل تغيير موقفه من تمثيل منتخب نسور قرطاج وتأجيل قدومه، بدعوى أن الأجواء داخل المجموعة ليست جيدة، ولن تساعده على النجاح.

من يكون التونسي إسماعيل الغربي النجم الصاعد في باريس سان جيرمان؟

وُلد إسماعيل الغربي عام 2004 في العاصمة الفرنسية باريس، وبدأ مسيرته الكروية عام 2010 مع نادي إف سي باريس الفرنسي، قبل أن ينضم إلى باريس سان جيرمان في عام 2016، بعد أن لفت انتباه كشافي النادي. ويلعب الغربي في مركز صانع الألعاب، ويمتاز بإمكانات فنية رائعة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.