الترجي يقارع الزمالك من أجل الزعامة القارية

تواصل مدينة الحمامات التونسية احتضان أعراس كرة اليد العربية و الإفريقية. شهر تقريبا من المنافسات و المواجهات و الدربيات. فبعد البطولة العربية للأندية أبطال الدوري و الكأس جاء الدور على البطولة الإفريقية للأندية البطلة. عموما، النتائج جاءت لتؤكد هيمنة كرة اليد المصرية و التونسية قاريا و عربيا. المسابقة القارية وصلت للمرحلة الأخيرة حيث سنكون على موعد مع قمة تونسية مصرية جديدة. و في إعادة لنهائي كأس العرب، سيتقابل الترجي الرياضي التونسي مع شقيقه الزمالك المصري. مواجهة تعدنا بمستوى فني و بدني كبير نظرا للعناصر الممتازة في الفريقين. اللقاء الختامي سوف يلعب يوم الأحد 09 أكتوبر بداية من الخامسة و النصف مساءً بتوقيت تونس و الجزائر، السادسة و النصف بتوقيت القاهرة.

لقاء يوم الأحد سيكون فرصة للفريق المصري للثأر الرياضي بعد خسارة اللقب العربي أمام نفس المنافس. للتذكير فإن فريق باب سويقة انتصر في نهائي البطولة العربية بعد اللجوء إلى الحصص الإضافية. في المقابل، يسعى أبناء المدرب المصري باسم السبكي لتأكيد علو كعبهم و سيطرتهم عربيا و قاريا. في إعادة لنهائي العرب سوف تتمتع الجماهير المصرية التونسية بمواجهة حماسية لن تحسم إلا في اللحظات الأخيرة.

الترجي يكسب دربي جديد

طريق الترجي الرياضي التونسي إلى المباراة الختامية كان سالكا باستثناء لقاء المولودية الجزائري. فريق الدم و الذهب انهزم في لقاء واحد أمام الأهلي المصري في الدور الأول. في نصف نهائي البطولة سجل الترجي انتصارا جديدا على غريمه الأزلي النادي الإفريقي. اللقاء انتهى بفارق 8 نقاط ليحقق بذلك الترجي فوزا ثالثا على حساب الإفريقي منذ بداية الموسم. الترجي استغل جيدا رصيده البشري الثري و فرض سيطرة مطلقة على خصمه و كان بإمكانه إنهاء المباراة بفارق أعرض. انتصار أهل الترجي إلى ملاقاة الزمالك في إعادة لنهائي العرب.

الترجي يضمن الترشح للسوبر

وصول الترجي إلى نهائي بطولة إفريقيا للأندية يفتح أمام باب إحراز لقبيبن قاريين. البداية سوف تكون يوم الأحد في نهائي البطولة الحالية في انتظار كأس السوبر الإفريقي. يذكر أنه بمجرد وصول فريق الدم و الذهب إلى المباراة الختامية ضمن تواجده في نهائي السوبر الإفريقي. في صورة الفوز أو الإكتفاء بالمركز سيلاقي الترجي نفس المنافس في مباراة السوبر و ذلك في إعادة لنهائي العرب. للتذكير فإن لقاء السوبر الإفريقي يجمع بين الفائز بلقب بطولة الأندية البطلة بصاحب كأس الكؤوس. اللقب الأخير كان من نصيب الزمالك المنتصر على غريمه الأهلي في النيجر. للتذكير فإن القناة التونسية الأولى ستنقل المواجهة الختامية على الهواء مباشرة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *