التفاصيل: الوطنية ترفض المشاركة في طلب عروض البث التلفزي للبطولة وقنوات عربية على الخط الرياضية

شرعت الجامعة التونسية لكرة القدم في إعداد مشروع كراس شروط خاص بطلب عروض للتفويت في حقوق البث التلفزي للمباريات الرياضية للثلاث المواسم الرياضية المقبلة، وكونت الجامعة  لجنة ضمت أعضاء جامعيين ومدير الاتصال صلب الجامعة وممثلي رؤساء أندية وممثلين عن الإعلام العمومي والخاص التلفزي والإذاعي لدراسة وإضفاء مقترحات جديدة للمواسم الرياضية من 2022 حتى 2025 .

ويتعلق كراس الشروط بالتفويت في حقوق بث الرابطة المحترفة الأولى وكأس تونس والرابطة المحترفة الثانية وكل مباريات المنتخب الوطني الودية وحق الدخول القار للملاعب.وأفادت مصادر  مطلعة ل”الرياضية” أن مقترحات العروض ستكون في شكل لزمات للمباريات المحلية ودولية مع امكانية اضافة حقوق جديدة للإذاعات وهو ما تم رفضه من قبول الحضور، كما تجدر الإشارة إلى أنه سيتم اضافة مقترح لزمة جديدة خاصة بالديجيتال ويخول للمواقع الالكترونية لوسائل الإعلام أو الجمعيات الدخول فيها وبث المباريات من خلالها.

كما ستدرس الجامعة إمكانية إنتاج بعض المباريات في صورة تخلي التلفزة الوطنية وعدم الدخول في المنافسة لاقتناء حقوق البث التلفزي، ستوفر الجامعة الشارة لنقل تلك المقابلات.وأكدت ذات المصادر لصحيفتنا أن قناة دبي الرياضية وأبوظبي للإعلام بشراكة مع منصة البث “ستارز بلاي” عبرتا عن استعدادهما للدخول في غمار المنافسة مع قنوات الكأس الرياضية لاقتناء حقوق البث التلفزي للمباريات الرياضية الهامة على مستوى البطولة والكأس وأيضا المنتخب الوطني .
وشابت مشاكل عديدة في الأشهر الماضية حول حقوق البث التلفزي بين الجامعة والتلفزيون الرسمي والتي راح ضحيتها المشاهد التونسي،حيث انجرت عنه إعادة صياغة كراس شروط جديد وإعادة نشر طلب عروض في شكل 16 لزمة تخص المباريات المحلية لكل ناد ، رغم فوز إحدى شركات الإنتاج الخاصة بإحدى اللزمات ولكنها لم تلتزم بتعهداتها.وكشفت مصادر من داخل أسوار التلفزة الوطنية للرياضية أن مؤسسة التلفزة لن تتقدم لأي  طلب عروض جديد للتفويت في حقوق البث التلفزي إلا بعد فض الإشكال القائم بين المؤسستين، كما وجهت نفس المصادر نقدها للجامعة بعدم اشراكها والتحاور معها في تفاصيل كراس الشروط وبينت أيضا أن العقود التي تبرمها الجامعة إنتهازية بما أنها تصب في مصلحة الجامعة ماديا وهو ما أثر على الشراكة التاريخية بينهما ،مؤكدة أن التلفزة تنتج المباريات وتعطي الشارة مجانا لقنوات الكأس وتظفر الجامعة بمبلغ يفوق 70 الف دينار عن المباراة الواحدة .

كما تبين أن تكلفة الإنتاج الجملية لمباراة واحدة في البطولة يتراوح بين 40 إلى 70 ألف دينار دون اعتبار أجور الطاقم الفني والصحفي والإداري المشرف على تلك المقابلات.
وينتظر الاعلان قريبا عن كراس الشروط الجديد ويتوقع أن ترتفع قيمة اللزمة الأولى والتي ستحمل نقل 4 مباريات من البطولة وكل مباريات المنتخب الوطني الودية وحق الدخول القار للملاعب إلى ما بين 10 و 12 مليون دينار.وستعمل الجامعة على تفادي فشلها في كراس الشروط الماضي وتعويضه بكراس جديد يتماشى مع مراعاة الوضع الاقتصادي الذي تمر به أغلب وسائل الأعلام الوطنية بكامل فروعها المرئي والسمعي البصري .

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.