الجريء يعود إلى تونس بلاعبين جدد لمنتخب “نسور قرطاج”

انتهى الجدل القائم في الشارع الرياضي في تونس خلال الفترة الأخيرة، حول سبب غياب رئيس الاتحاد المحلي لكرة القدم، وديع الجريء، وعدم عودته إلى أرض الوطن إثر نهاية بطولة كأس أمم أفريقيا الأخيرة بالكاميرون.

وكشف مصدر مقرب من الجريء، في تصريحات خاصة لـ”العربي الجديد”، أنّ الأخير وصل إلى تونس في الساعات الماضية وسيقود اجتماعاً للمكتب التنفيذي للاتحاد، الإثنين، للنظر في عدة مسائل، تخص نشاط الدوري وكذلك تحضيرات منتخب تونس لمواجهتي مالي، الشهر المقبل، ضمن تصفيات بطولة كأس العالم.

أفاد المصدر نفسه، أنّ الجريء سافر إلى فرنسا وبعض الدول الأوروبية الأخرى خلال الأيام الماضية، من أجل التفاوض مع اللاعبين مزدوجي الجنسية، مشيراً إلى أنّ الجريء قد يكون نجح في إقناع لاعبين إثنين على الأقل بتمثيل منتخب تونس مستقبلا.

وشكّكت عديد المصادر الإعلامية التونسية في سبب غياب الجريء عن المشهد الرياضي في البلاد، إذ راجت شائعات عديدة خلال الأيام الماضية عن هروبه إلى إحدى الدول الأجنبية، تزامناً مع الحديث عن تحقيقات فتحتها السلطات التونسية حول طريقة تسيير الاتحاد.

وكان الجريء قد نفى هذه الأخبار بنشر تدوينة اتهم فيها بعض الأطراف بترويج مثل هذه الشائعات، ليتضح في الأخير أنه سافر لغايات مهنية من أجل مصلحة المنتخب والكرة التونسية عموما.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.