العيفة.. حكاية عشق تونسية تروي تضحياته قبل مواجهة مالي

نجح المنتخب التونسي في العودة بفوز مهم جدا من العاصمة باماكو، وذلك على حساب المنتخب المالي بهدف من دون رد، في ذهاب الدور الأخير من تصفيات بطولة كأس العالم لكرة القدم فيفا قطر 2022، ليخطو “نسور قرطاج” خطوة هامة من أجل التأهل إلى المونديال.
وشهدت المباراة غياب المدافع بلال العيفة بسبب الإصابة، وقد خلّف غياب بلال الارتباك في صفوف الجهاز الفني قبل سويعات من بداية اللقاء، ليضطر المدير الفني جلال القادري، لإقحام اللاعب نادر الغندري الذي خاض مباراته الرسمية الأولى من المنتخب التونسي.

وكشف مصدر مقرب من مدافع أبها السعودي بلال العيفة، في تصريحات خص بها “العربي الجديد”، أن الأخير تمسك كثيرا بخوض المباراة، وطلب من القادري منحه الفرصة للمشاركة، مشيرا إلى أنه سيتحامل على الإصابة ولن يكترث للآلام.
وأمام إصرار العيفة على اللعب، قرر الجهاز الطبي إخضاع بلال للعلاج الطبيعي ليلة الخميس من أجل تحضيره للمباراة، لكنه لم يقدر على الصمود وشعر بأوجاع قوية في العضلة الخلفية للساق، ليغيب بذلك العيفة رسمياً عن المواجهة، وسط مساندة كبيرة من زملائه.
ويتطلع القادري الآن إلى تعافي بلال قبل مباراة الإياب، التي ستقام على إستاد “حمادي العقربي برادس” يوم الثلاثاء المقبل، في مواجهة سيسعى من خلالها “نسور قرطاج” إلى التأهل لبطولة كأس العالم للمرة السادسة في تاريخه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.