القادري يحصل على عقد جديد بنفس امتيازات معلول مع منتخب تونس

تنتظر مدرب المنتخب التونسي، جلال القادري، تحديات كبيرة مع “نسور قرطاج” في الفترة المقبلة، أهمها تصفيات بطولة كأس أمم أفريقيا التي ستُقام في ساحل العاج 2023 التي ستبدأ في شهر يونيو/ حزيران المقبل، وبطولة كأس العالم لكرة القدم 2022.
وحصل “العربي الجديد” على معلومات، الإثنين، تُشير إلى أن الاتحاد التونسي لكرة القدم قرر رسمياً تبديل صيغة العقد الذي يربطه بهذا المدرب، وذلك من مدرب مساعد إلى مدير فني، بعدما نجح في اجتياز عقبة مالي والتأهل للمونديال للمرة السادسة في تاريخ الكرة التونسية.

وأكد المصدر نفسه أن مدة العقد ستكون سنتين قابلة للتجديد، إذا حقق القادري الأهداف التي سيطلبها منه الاتحاد التونسي، وهي نفس مدة العقد الذي يربط المنتخب بالمدربين المساعدين سليم بن عاشور وعلي بومنيغل.
أما عن قيمة العقد، فقد كشف مصدر مطلع لـ”العربي الجديد” أن القادري سيتقاضى 35 ألف دينار تونسي شهريا (نحو 12 ألف دولار). ويؤكد المصدر الخاص الذي طلب عدم نشر هويته أن هذه القيمة هي نفسها التي حصل عليها المديرين الفنيين السابقين للمنتخب الأول نبيل معلول، ومن بعده منذر الكبيّر.
وتسلم المدرب التونسي جلال القادري قيادة منتخب بلاده في شهر شباط/ فبراير الماضي، بعد إقالة منذر الكبيّر من مهامه عقب الخروج من الدور ربع النهائي لبطولة كأس أمم أفريقيا لكرة القدم التي أقيمت في الكاميرون مطلع العام الحالي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.