القادري يخطط لمفاجأة كبيرة في حراسة مرمى منتخب تونس

يستعد الجهاز الفني للمنتخب التونسي، للقيام ببعض التعديلات على مستوى حراسة مرمى “نسور قرطاج”، خلال المعسكر المقبل، الذي يسبق مواجهتي غينيا الاستوائية وبوتسوانا يومي 2 و5 يونيو/ حزيران المقبل، في الجولة الأولى والثانية من تصفيات بطولة كأس أمم أفريقيا، المقرر ‘إقامتها في ساحل العاج عام 2023.

وحصل “العربي الجديد” على معلومات حصرية، الإثنين، تفيد بأن المدير الفني جلال القادري، يتجه نحو مواصلة الاعتماد على 4 حرّاس مرمى خلال المعسكر المقبل، من بينهم صدقي الدبشي، الذي قدّم أوراق اعتماده مع نادي الترجي في الفترة الأخيرة، وبات حديث الجماهير والمتابعين.

ومن المتوقع أن ينضمّ الدبشي (22 عاما) إلى منتخب “نسور قرطاج”، لأول مرة في مسيرته، بعدما لعب في السابق للفريق الأولمبي، وحاز إجماع أغلب المحللين، لما يملكه من إمكانات فنية وبدنية مميزة، مما قد يجعله أبرز الحراس في تونس خلال السنوات المقبلة.
ومن المتوقع أن يخلف الدبشي حارس النجم الساحلي، علي الجمل، في قائمة منتخب تونس، مقابل حضور الثلاثي، بشير بن سعيد (الاتحاد المنستيري) وأيمن دحمان (النادي الصفاقسي) ومعز حسن (النادي الأفريقي).
وتمثل الدعوة المنتظرة للدبشي، إحدى أبرز المفاجآت التي يستعد لإعلانها الجهاز الفني للمنتخب التونسي، بعد المستويات الملفتة للحارس الشاب في الدوري المحلي، منذ أن أزاح صاحب الخبرة الطويلة، معز بن شريفية، عن التشكيلة الأساسية للترجي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.