القادري يكشف سرّاً عن الكبيّر ويوجه إليه رسالة

يستعد المدير الفني الجديد للمنتخب التونسي، جلال القادري، لقيادة “نسور قرطاج” لأول مرة، وذلك في المواجهتين الحاسمتين ضد مالي، ضمن الدور الأخير من تصفيات المنطقة الأفريقية، المؤهلة إلى بطولة كأس العالم لكرة القدم 2022 في قطر.
ووجّه القادري رسالة رائعة إلى المدرب السابق للمنتخب التونسي، منذر الكبيّر، وذلك في تصريحات خصّ بها “العربي الجديد”، الخميس، قائلاً: “لن أتحدث اليوم عن المستوى الأخلاقي لهذا المدرب، الكل يعلم ذلك، إنه شخص رائع، وقد أكد ذلك خلال ظهوره الإعلامي بعد إقالته من مهامه عندما عبّر عن دعمه لي، أشكره كثيراً على هذا الموقف”.
وتابع: “شخصياً، عملت مع المنتخب التونسي 8 أشهر إلى حد الآن كمدرب مساعد للكبير، والأخير ساهم بشكل فعّال في وصول الفريق إلى هذه المرحلة، دون أن أنسى عادل السليمي الذي كان معنا كذلك، وبذل جهداً كبيراً، أتمنى أن نحصد ثمار هذا العمل الجماعي الذي وقف وراءه الكبير دون شك”.
وكشف القادري عن مكالمة هاتفية جمعته بزميله السابق، قائلاً: “عند مغادرة مهامه، اتصلت بمنذر، وكانت المحادثة وديّة جداً، وتكلمنا باحترام شديد، تمنّى لي التوفيق في مهمتي الجديدة، وأنا كذلك بادلته الشعور نفسه. أرجو له النجاح في محطته المقبلة، منذر ابن المنتخب، ويبقى دائماً في قلوبنا”.
وكان الاتحاد التونسي لكرة القدم قد أعلن تعيين المدرب المساعد جلال القادري مدير فنياً، خلفاً لمنذر الكبير الذي قاد “نسور قرطاج” قرابة 3 سنوات، قبل أن تعجّل بطولة أمم أفريقيا الكاميرون 2021 برحيله، بعد الخروج على يد بوركينا فاسو من الدور ربع النهائي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.