المجبري يدخل تاريخ مانشستر يونايتد.. والمدرب يفسر أسباب قلة مشاركته في المباريات

شهدت تشكيلة مانشستر يونايتد، الثلاثاء، في المباراة ضد نادي ليفربول بالدوري الإنكليزي، دخول اللاعب التونسي حنبعل المجبري لأول مرة خلال الموسم الحالي، بعد انتظار طويل من كافة الجماهير التونسية والعربية، عقب تصعيده للفريق الأول، بعد بطولة كأس أمم أفريقيا التي شارك فيها مع المنتخب التونسي في شهر يناير / كانون الثاني الماضي.

وبدخوله في المباراة، أصبح نجم منتخب تونس حنبعل أول لاعب عربي يخوض مباراة في البريميرليغ مع فريق الشياطين الحمر، رغم أنه سبق للاعب الليبي الصادق الفيتوري أن انضم للفريق لكنه لم يشارك في أي مباراة.

كما أن اللاعب العراقي الشاب، زكرياء إقبال، زميل المجبري في فريق أقل من 23 عاماً، تمت دعوته لمباراة الفريق الأول، بمسابقة دوري أبطال أوروبا ضد يونغ بويز السويسري، نهاية العام الماضي، لكنه ظل أيضاً على دكة البدلاء في الدوري الإنكليزي.

وسبق للمجبري أيضا أن شارك في نهاية الموسم الماضي مع الفريق الأول لمانشستر، تحت قيادة المدير الفني السابق، النرويجي سولسكاير، لكنه لم يكن وقتها ينتمي للمنتخب التونسي، ولم يعط موافقته النهائية بعد على اللعب لنسور قرطاج.

ويتطلع موهبة منتخب تونس لكرة القدم إلى المشاركة باستمرار مع فريق مانشستر يونايتد وذلك بعد تقديمه مستويات جيدة مع الفريق الرديف منذ بداية الموسم الحالي.

ورغم أن المدير الفني لفريق “يونايتد”، الألماني رالف رانغنيك، عبّر في أكثر من مرة عن إعجابه بحنبعل، وأشركه في تدريبات الفريق الأول، فإن ظهور النجم التونسي الصغير في المباريات الرسمية تأخر كثيراً، بينما شارف الموسم على النهاية قبل أن يظهر الثلاثاء في يوم الخسارة على يد ليفربول في البريميرليغ 4-0.

وكان موقع “مانشستر إيفنينغ نيوز”، الإنكليزي قد نقل تصريحات للمدرب الألماني سبقت اللقاء، إذ شرح سبب عدم الاعتماد على حنبعل، قائلاً: “أعتقد أنّ من الجيد جداً أن يتدرب المجبري مع الفريق الأول في الأسابيع الماضية، لكن لا نلعب حالياً مباراة ودية أو لقاءً من دون رهان، وسنسعى في كل الحالات لإقحام لاعب شاب في التشكيلة مستقبلاً”.

وأشار الموقع نفسه إلى أن جماهير فريق مانشستر يونايتد غير راضية تماماً عن تجاهل حنبعل في المباراة الماضية ضد نورويتش سيتي، السبت، ضمن الجولة الـ 33 من منافسات الدوري الممتاز، بعدما بقي على دكة الاحتياط كامل اللقاء الذي فاز فيه “الشياطين الحمر” بثلاثة أهداف مقابل هدفين، لكنه نزل بديلاً أمام ليفربول في وقت متأخر من اللقاء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.