المنتخب التونسي يحتج على الفيفا و يتخذ هذه الخطوة

فاجأ الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، المنتخبات الأفريقية المشاركة في ملحق التصفيات المؤهلة لبطولة كأس العالم قطر 2022، ببرمجة مواجهتي الذهاب والإياب بفارق 3 أيام فقط تفصل بين المباراتين.

وصدم “فيفا” منتخب تونس بعدما أعلن عن إقامة اللقاء الأول ضد مالي يوم 24 مارس/ آذار المقبل في العاصمة باماكو، والثاني في 27 من الشهر ذاته، على استاد “حمادي العقربي برادس”، ما لم يقبله التونسيون على اعتبار أن منتخبهم سيعاني من مشّقة السفر قبل لقاء الإياب.

وكشف مصدر مقرب من الاتحاد التونسي لكرة القدم، في حديث مع “العربي الجديد”، أنّ أعضاء الجهاز الإداري والفني لمنتخب “نسور قرطاج” عبّروا عن استيائهم من هذه المواعيد، ليقرر رئيس الاتحاد وديع الجريء التحرّك من أجل إنقاذ الموقف وتبديل تاريخ المواجهة.

ويضيف المصدر نفسه أنّ الاتحاد لم يخاطب “فيفا” بشكل رسمي حتى الآن، لكن الجريء أجرى اتصالات ببعض المسؤولين في الاتحاد الدولي، وطلب الفصل بين لقاءي الذهاب والإياب بـ4 أيام، فيما لم يعلّق المنتخب المالي على الموضوع، في إشارة إلى رضاه عن موعد المواجهة.

في الأثناء، حذف الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) جدول مباريات الملحق من موقعه الرسمي، تزامنا مع احتجاج منتخبات أفريقية أخرى على ضيق الوقت الذي يفصل بين المباراتين، ما قد يفتح الباب نحو تطورات جديدة مستقبلا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.