المنذر الكبير يهدّد بنشر أسرار فترة إشرافه على المنتخب التونسي

لمح مدرب المنتخب التونسي السابق المنذر الكبير إلى أنه سيكشف بعض اﻷسرار عندما يحين الوقت في تدوينة عبر حسابه على فايسبوك (الفقرة اﻷخيرة)، هذا نصها :” كنت وسأبقى المشجع الأول لمنتخبنا…المنتخب الوطني هو بالنسبة لي أكثر من فريق رياضي: هو “عائلة” متضامنة ومتماسكة.

المنتخب هو أيضا وطن تنبض له قلوبنا، نحزن ونفرح له، ولن نتأخر عن بذل الغالي والنفيس لأجله، قمت بواجبي بإخلاص واجتهاد، وأتحمل مسؤولية قراراتي وخياراتي ، فأنا مارست عملي بشرف ومسؤولية… وأترك الأمانة بشرف ومسؤولية مرتاح الضمير متفائلا بمستقبل منتخبنا.

اليوم أشجع وأساند منتخبنا لأن المقام مقام دعم ومساندة وتشجيع وغدا عندما يسمح المقام “أتحدث” حتى لا يكتوي غيري بما اكتويت به وحتى أساهم مع الصادقين في إصلاح وضع رياضتنا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.