بسبب الليزر.. الفيفا يدرس تقارير لقاء مصر والسنغال

يدرس الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) التقارير الرسمية لمباراة السنغال ومصر في تصفيات إفريقيا المؤهلة لمونديال قطر 2022، وإحالة هذه المعلومات إلى لجانه المتخصصة في الانضباط، على خلفية توجيه أشعة ليزر على أعين اللاعبين المصريين خلال ركلات الترجيح التي منحت بطاقة التأهل للفريق السنغالي، بحسب الوكالة الإسبانية.

وتأهل منتخب السنغال الأول لكرة القدم إلى كأس العالم 2022، بعد الفوز على مصر بركلات الترجيح في الدور الحاسم بتصفيات المونديال.

وخاض منتخب مصر ملحمة بطولية أمام السنغال، ولعب في أجواء صعبة للوصول أمام المصنف الأول إفريقيًا إلى ركلات الترجيح.

وانتهى تعاقد البرتغالي كارلوس كيروش المدير الفني للمنتخب، رسميا، مع الفراعنة بعد وداع تصفيات المونديال.

​ووصلت بعثة منتخب مصر إلى مطار القاهرة قادمة من داكار بعد مواجهة السنغال في المرحلة النهائية المؤهلة لكأس العالم ٢٠٢٢ بقطر.

وخلال ركلات الترجيح، التي أخفق في تنفيذها كل من محمد صلاح وأحمد سيد “زيزو” حيث سددا الكرة بعيدا عن المرمى بينما تصدى الحارس السنغالي ميندي لمحاولة مصطفى محمد، وفي جميع الركلات ظهر اللاعبون المصريون وأشعة الليزر تغطي وجوههم تماما.

وأوضحت مصادر من الاتحاد الدولي «يدرس الفيفا في الوقت الحالي التقارير الرسمية عن مباراة التأهل للمونديال، ستعمل لجان الانضباط المختصة على تحليل المعلومات المهمة تمهيدا لاتخاذ قرارات لاحقا».

ونددت بعثة منتخب مصر وفقا لما ورد في الاهرام هنا بحدوث تلفيات في حافلة اللاعبين فضلا عن إلقاء مقذوفات خلال المباراة.

ايه رأيك؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.