بسبب سليم بن عاشور.. نور الدين معمرية يهاجم الجامعة التونسية لكرة القدم

وجّه التونسي نور الدين معمرية، المدرب العام لفريق بيرتن ألبيون الإنجليزي، سهام نقده للاتحاد التونسي لكرة القدم برئاسة وديع الجريء، وذلك بعد قرار تعيين سليم بن عاشور للعمل ضمن الجهاز الفني الجديد لمنتخب تونس الأول بقيادة المدرب جلال القادري.

وأكد “دينو”، كما يُعرف في إنجلترا، في تصريحات خاصة لموقع “winwin”، أنه يحظى بشهرة واسعة في إنجلترا، وبات معروفا لدى أغلب إدارات أندية دوري الدرجتين الأولى والثانية هناك؛ بسبب السنوات الطويلة التي قضاها في كرة القدم الإنجليزية، بين لاعب ومدرب، منذ التحاقه بها قبل أكثر من 20 عاما.

وقال معمرية: “أستغرب من قرارات اتحاد الكرة التونسي؛ كونه في كل مرة يقرر تعيين مدربين لا يملكون القدرة على الإصلاح والمضي قدما نحو تطوير الكرة التونسية.. هناك مدربون تونسيون لديهم القدرة على تقديم الإضافة للمنتخب التونسي، أذكر منهم محمد الساحلي وراضي الجعايدي ومهدي النفطي ولسعد الشابي”.

وأضاف: “أنا واثق من قدرتي على مساعدة منتخب بلدي؛ لما اكتسبته من خبرة كبيرة طيلة السنوات الماضية، والتي وصلت الآن إلى أكثر من 600 مباراة في مختلف درجات الدوري الإنجليزي”.

نور الدين معمرية: أستغرب تعيين سليم بن عاشور ضمن الجهاز الفني للمنتخب التونسي

تابع معمرية في تصريحاته لـ “winwin”: “أستغرب قرار تعيين سليم بن عاشور مع احترامي لشخصه ومسيرته التدريبية، وأنا أعرفه جيدا؛ كونه عمل مدربا للفئات الشابة في نادي أولدهام الإنجليزي عندما كنت أشرف على تدريب الفريق الأول هناك.. بن عاشور لا يمتلك التجربة ولا الشهادات العلمية للتدريب، كما أقاله نادي أولدهام الشهر الماضي بسبب النتائج الكارثية التي حققها عندما تم منحه فرصة تدريب الفريق الأول”.

وبسؤاله عن حظوظ المنتخب التونسي في التأهل إلى نهائيات كأس العالم “قطر 2022″، عبر مواجهة مالي في الدور الفاصل من تصفيات إفريقيا المؤهلة إلى المونديال، أجاب معمرية قائلا: “أعتقد أن أفضل قرعة ممكنة للمنتخب التونسي حدثت بمواجهة المنتخب المالي؛ لأن بقية المنتخبات صعبة وقوية للغاية، وحظوظ المنتخب التونسي كانت ستقل بكثير أمامها، لكن مواجهة مالي تعتبر فرصة قوية لتونس كي تعبر للمونديال، خاصة أن مباراة الإياب ستكون على أرضية الملعب الأولمبي في رادس”.

معمرية: لا أحد من لاعبي تونس قادر على اللعب في دوري الدرجة الأولى الإنجليزي

في سياق آخر، أجاب معمرية (44 عاما) على سؤال من مراسل موقع “winwin” عن إمكانية تعاقد فريقه (بيرتن ألبيون) الناشط في بطولة دوري الدرجة الأولى الإنجليزي (دوري القسم الثالث في إنجلترا) مع أحد اللاعبين التونسيين في المستقبل، قائلا: “بصراحة لا أحد من لاعبي المنتخب التونسي قادر على اللعب في دوري الدرجة الأولى الإنجليزي، والدليل على ذلك فشل المدافع الأيمن محمد دراغر في تجربته مع نوتينغهام فورست، وهو ما اضطره للخروج مُعارا إلى نادي لوزيرن السويسري.. المستوى هنا تطور كثيرا، واللاعب التونسي عليه العمل أكثر للوصول إلى هذا المستوى”.

وأضاف: “لأوضح لك الموضوع أكثر، فريق مانشستر يونايتد عرض علينا، خلال فترة الانتقالات الصيفية الماضية، الاستفادة من خدمات اللاعب حنبعل المجبري، لكن فريقي رفض؛ لصغر سن اللاعب وعدم قدرته في الوقت الحالي على مجاراة نسق المباريات في دوري الدرجة الأولى، طبعا هذا لا يعني أن المجبري ليس لاعبا جيدا.. بالعكس هو موهبة استثنائية والجميع يتوقع له النجاح هنا في إنجلترا”.

وختم معمرية حديثه بالقول: “هناك 4 مواهب تونسية أعتقد أنها قادرة على النجاح بعد سنوات أخرى من التعلم والعمل، ويتعلق الأمر بالمجبري، ومدافع أرسنال عمر الرقيق، ولاعب شيفيلد يونايتد حسن العياري، ولاعب برايتون سامي شوشان”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.