بعد تصريحاته المستفزة للجزائريين بلماضي يخرج حارس الرجاء غايا مرباح من مفكرته

أفادت صحيفة جزائرية أن تصريحات حارس مرمى فريق الرجاء الرياضي الجديد، الجزائري مرباح غايا بشأن فريقه وأنصاره أثارت جدلا واسعا في الأوساط الجزائرية.

وتعتقد صحيفة فنيك فوتبول الجزائرية، أن غايا أثار حـ ـ ـفـ ـ ـيـ ـ ـظـ ـة بعض المشجعين الجزائريين، بمحاولة شكر ناديه الجديد الرجاء وأنصاره على طريقته الخاصة بعد مباراة الثلاثاء الماضي ضد اتحاد طنجة.

وفي بيان منفصل عقب المباراة المذكورة ، قال غايا إن مشجعي الرجاء الرياضي عالميون وأنه شرف له أن يرتدي قميص النسور الخضر ، وأنه يريد فتح الحدود بين المغرب والجزائر، الشيء الذي خلف ردود أفعال جزائرية غـ ـ ـا ضـ ـ ـبـ ـة، بحسب الصحيفة المذكورة.

وأكد ذلك تغريدات عديدة للجماهير الجزائرية المهتمة بالشأن الرياضي على صفحات مواقع التواصل الإجتماعي فايسبوك وتويتر، والتي طلبت منه التركيز على مسيرته الكروية وعدم التعليق على أي تفاصيل أخرى تهم شأن البلاد.

وأشارت نفس التغريدات، أنه على المدير الفني الحالي للمنتخب الجزائري، جمال بلماضي، أن يصرف النظر حول إمكانية المنادات على غايا، بسبب هذه التصريحات، خصوصا وأن الوافد الجديد على القلعة الخضراء بدأ يدخل في مفكرة بلماضي، بعد الآداء الرائع الذي يقدمه رفقة النادي الأخضر.

والجدير بالذكر أن مرباح غايا دخل في أجواء ومنظومة الرجاء الرياضي، بعد فترة وجيزة من انتقاله في الشتاء الماضي خلال فترة “ميركاتو” حيث تناوب مع الوافد الجديد مروان فخر في حراسو مرمى “النسور” ، في إنتظار عودة الحارس الأول للرجاء أنس الزنيتي، الذي غاب عن الملاعب بسبب الإصابة قبل أسابيع قليلة رفقة المنتخب الوطني المغربي.

وفي نفس السياق، عبرت الجماهير المغربية، عن إستغرابها من ردة فعل الشارع الرياضي الجزائري حول تصريحات حارس الرجاء، التي كانت تصب فقط في التخفيف من شدة التوترات التي يشهدها البلدين الجارين الشقيقين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.