بقير أم الخاوي.. بالأرقام من الأفضل لمنتخب تونس؟

يستعد منتخب تونس، بقيادة مدربه الجديد جلال القادري، لمواجهتي مالي في الدور الفاصل من تصفيات إفريقيا المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم “قطر 2022″، والمُحدد إقامتهما خلال الفترة بين 21 نوفمبر/ تشرين الثاني و18 ديسمبر/ كانون الأول القادمين.

ويلتقي منتخب “نسور قرطاج” مع مالي يوم 24 مارس/ آذار المقبل على الأراضي المالية، ويعود لاستضافة النسور المالية يوم 27 من نفس الشهر على أرضية الملعب الأولمبي “حمادي العقربي” برادس.

ويأمل منتخب تونس في تعويض الخروج المخيب من ربع نهائي كأس أمم إفريقيا الأخيرة على يد بوركينا فاسو والتأهل إلى نهائيات كأس العالم للمرة السادسة، بعد 5 مشاركات سابقة أعوام 1978 في الأرجنتين، و1998 في فرنسا، و2002 في كوريا الجنوبية واليابان، و2006 في ألمانيا، و2018 في روسيا.

وسيكون القادري أمام قرار صعب يتمثل في إبعاد عناصر كانت أساسية في وقت مضى، من أجل التحضير الجيد للموعد الحاسم ضد مالي، وأصبح لزاماً عليه التضحية بأسماء أصبحت لا تقدم الإضافة المأمولة في الفترة الأخيرة، من أجل دعوة لاعبين بإمكانهم مساعدة تونس على بلوغ المونديال القطري.

ويُعَدُّ سيف الدين الخاوي، محترف فريق كليرمون فوت الفرنسي، من بين أبرز المرشحين لمغادرة قائمة منتخب تونس خلال الاستحقاقات القادمة مقابل عودة لاعب أبها السعودي، سعد بقير مرة أخرى لقائمة “نسور قرطاج”، من أجل خوض مواجهتي الدور الفاصل أمام مالي، وذلك وفقاً لمعلومات حصل عليها “winwin” من مصادره الخاصة.

وكان المدرب السابق لمنتخب تونس، منذر الكبير، قرر استبعاد بقير المتألق في بطولة الدوري السعودي للمحترفين بشكل مفاجئ، مقابل الإبقاء على الخاوي وحمزة رفيعة اللذين يشغلان نفس مركز بقير (خط وسط مهاجم).

وجاء استبعاد بقير (27 عاماً) رغم العروض القوية والأرقام المميزة التي حققها اللاعب رفقة أبها طيلة الأشهر الماضية، ورغم تألقه مع المنتخب التونسي خلال عدة مباريات.

ويستعرض لكم موقع “winwin” مقارنة رقمية بين إحصاءات بقير والخاوي خلال الموسم الحالي 2021-22، إضافة إلى أرقامهما في مشاركاتهما السابقة مع نسور قرطاج.

إحصائيات سعد بقير مع منتخب تونس وفريق أبها السعودي وقيمته السوقية

استهل بقير مسيرته الدولية مع منتخب تونس في مايو/ أيار 2014 ولعب معه 20 مباراة في جميع المسابقات (5 مباريات كأساسي، 15 مباراة كلاعب بديل)، لينجح في تسجيل 5 أهداف مع تقديم تمريرة حاسمة.

ويشارك بقير باستمرار مع ناديه أبها، ويحتل المركز الثاني في قائمة أكثر اللاعبين صناعة للفرص في بطولة الدوري السعودي للمحترفين هذا الموسم 2021-22، وذلك بعد مرور21 جولة من انطلاق المسابقة، خلف النجم الأرجنتيني إيفر بانيغا، لاعب نادي الشباب.

وانضم بقير إلى صفوف أبها في صيف عام 2019، قادمًا من الترجي الرياضي التونسي، حيث شارك مع الفريق السعودي في 74 مباراة، أحرز خلالها 25 هدفا وصنع 13 آخر.

وبفضل هذه الإحصائيات، نجح اللاعب السابق للترجي في رفع قيمته التسويقية إلى 2.2 مليون يورو حالياً بعدما كانت 1.3 مليون يورو في يناير/ كانون الثاني 2020، استنادا لبيانات موقع “ترانسفير ماركت” العالمي.

أرقام سيف الدين الخاوي مع المنتخب التونسي وفريق كليرمون فوت وقيمته السوقية

غير سيف الدين الخاوي من جنسيته الكروية من الفرنسية إلى التونسية شهر مارس 2018، عندما التحق بمنتخب “نسور قرطاج” خلال التحضيرات لكأس العالم في روسيا، وسجل اللاعب السابق لأولمبيك مارسيليا الفرنسي حضوره خلال المشاركة الخامسة لتونس في المونديال.

ولعب الخاوي مع تونس 27 مباراة حتى الآن منها 18 بشكل أساسي، فيما دخل بديلاً في 9 مباريات، وسجل 4 أهداف وقدم لزملائه تمريرتين حاسمتين.

وخاض الخاوي، البالغ من العمر 26 عاما، 10 مباريات في بطولة دوري الدرجة الأولى الفرنسي للموسم الكروي الحالي 2021-22، لكنه فشل في تسجيل أي هدف، وهو ما تسبب جزئيا في تراجع قيمته التسويقية من 5 ملايين يورو في ديسمبر/ كانون الأول عام 2018 إلى 1.5 مليون يورو حالياً، وفقا لموقع “ترانسفير ماركت” العالمي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.