بومنيجل ضحى بربع راتبه من أجل المنتخب التونسي

قرر علي بومنيجل، الحارس الدولي السابق لمنتخب تونس، التضحية بربع راتبه الشخصي من أجل الالتحاق بالجهاز الفني للمنتخب التونسي، ومساعدة بلاده في الدور الفاصل من تصفيات إفريقيا المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم “قطر 2022”.

وكان اتحاد الكرة التونسي قد أعلن، في وقت سابق، تركيبة الجهاز الفني الذي سيقود المنتخب التونسي خلال الاستحقاقات الدولية المقبلة، والتي يأتي على رأسها خوض مواجهة الدور الفاصل من تصفيات إفريقيا المؤهلة إلى مونديال قطر، ضد منتخب مالي.

واختار الهيكل المشرف على اللعبة الشعبية الأولى في تونس، تدعيم الجهاز الفني لمنتخب نسور قرطاج، بقيادة المدرب جلال القادري، من خلال التعاقد مع الحارس الدولي السابق علي بومنيجل وزميله السابق في تشكيل المنتخب التونسي الذي توج بلقب كأس أمم إفريقيا 2004 سليم بن عاشور، ليكونا مساعدين لجلال القادري، كما قررت الجامعة المحلية التعاقد مع المعد البدني أيمن الجديدي بعد تجربته اللافتة صحبة لانس الفرنسي.

في سياق متصل، أوضحت مصادر خاصة لموقع “winwin” أن بومنيجل كان حريصا على اختياره ضمن التركيبة الجديدة للجهاز الفني لمنتخب تونس، وهو ما جعله يضحي بربع الراتب الذي كان يحصل عليه في نادي سوشو الفرنسي، والذي يصل إلى 5 آلاف يورو شهريا.

ماذا حقق الحارس التونسي السابق علي بومنيجل في مجال التدريب؟

اعتزل علي بومنيجل، أكبر حارس مرمى في مونديال ألمانيا 2006 بعمر 41 سنة، اللعب عام 2007 بعد نهاية عقده مع النادي الإفريقي التونسي، واتجه بعدها لمجال التدريب؛ حيث عمل ضمن الجهاز الفني للمنتخب الصيني مع المدرب الفرنسي آلان بيران لمدة 3 سنوات، ثم خاض تجربة تدريبية جديدة في النجم الساحلي التونسي قبل أن يعمل مساعدا للمدرب السنغالي عمر داف مع نادي سوشو الذي يحتل المرتبة الثالثة في دوري الدرجة الثانية الفرنسي، والمُرشح للمنافسة الجادة على الصعود إلى دوري الدرجة الأولى “ليغ 1”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.