بومنيجل و بن عاشور يجتمعان بالقادري

سليم بن عاشور وعلي بومنيجل المدربان المساعدان لجلال القادري سيصلان قبل منتصف الأسبوع المقبل إلى تونس ليشرعا في مهامهما الجديدة صلب الإطار الفني للمنتخب الوطني التونسي.

وتواصل القادري مع بومنيجل وبن عاشور حيث تشير آخر الأخبار إلى أنهما أبلغاه بأنهما توصلا إلى اتفاق مع ناديي “سوشو” الفرنسي و” أولدهام” الأنقليزي تواليا يقضي بفسخ تعاقدهما بالتراضي ليلتحقا بالإطار الفني للنسور.

وفي سياق متصل ينتظر أن يكون أحمد الجديدي المعد البدني لنادي “لانس” الفرنسي آخر الوافدين حيث لن يكون مع المجموعة إلا لعشرة أيام وذلك في التربص الخاص بمواجهة مالي المزدوجة ضمن تصفيات كاس العالم بقطر 2022.

إلى ذلك تشير كل المصادر إلى أن المدير الرياضي سليم بن عثمان هو الذي يقف خلف هذه التعيينات بعد أن مكنه رئيس الجامعة التونسية لكرة القدم وديع الجريء من الصلاحيات الكافية للتفاوض واستقدام هذه الأسماء.

ويتهامس الكثيرون عن الدور المتعاظم لسليم بن عثمان في محيط المنتخب الوطني وهو الأمر الذي لم يلق القبول في وقت سابق في الإطار الفني للنسور سواء من المنذر الكبيّر أو عادل السليمي الذي وثّقت الكاميرا لخلاف معه في الكأس العربية الأخيرة..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.