تصفيات كأس العالم : 3 ملفات عاجلة على طاولة جلال القادري و مساعديه

يسعى المنتخب التونسي لتجهيز نفسه بأفضل شكل ممكن استعدادا لمواجهتي مالي، ضمن الدور الحاسم من تصفيات كأس العالم 2022.

ويحل منتخبنا الوطني ضيفا على “نسور مالي” يوم 25 مارس المقبل، قبل أن نستضيفه بعدها بـ4 أيام على ملعب رادس .

نرصد عبر التقرير التالي 3 ملفات عاجلة على طاولة جلال القادري قبل موقعتي المونديال.

مزدوجو الجنسية

يبحث المنتخب التونسي على تدعيم صفوفه ببعض المواهب من أصحاب الجنسية المزدوجة خلال المواجهتين أمام مالي.

ومن أبرز الأسماء إسماعيل الغربي صانع ألعاب باريس سان جيرمان صاحب الـ17 عاما، بجانب ياني فاليري المدافع الأيمن لساوثهامبتون الإنجليزي .

التعزيزات الهجومية

يعاني منتخب تونس من بعض المشاكل على مستوى خط الهجوم، في ظل غياب الحلول في مركز المهاجم المتقدم.

وعول منتخب “نسور قرطاج” خلال الفترة الأخيرة على سيف الدين الجزيري مهاجم الزمالك و عصام الجبالي مهاجم اودنسي الدنماركي اضافة الى يوهان توزغار مهاجم تروا الفرنسي

ويخطط جلال القادري المدرب الجديد للمنتخب التونسي للاستعانة بخدمات طه ياسين الخنيسي، الذي استعاد توهجه في الفترة الأخيرة مع نادي الكويت.

حراسة المرمى

مشكل حراسة المرمى مازال مطروحا في منتخب تونس، وذلك رغم تقديم البشير بن سعيد لمستويات مقبولة خلال بطولة أمم أفريقيا الأخيرة.

ويبحث الناخب الجديد لـ”نسور قرطاج” عن الاعتماد على حارس مرمى من أصحاب الخبرات خلال موقعتي مالي في تصفيات المونديال، باعتبارهما لا يحتملان التعويض.

وفي هذا الصدد يفاضل جلال القادري بين ثلاثي حراس مرمى أثبتوا وجودهم سابقا على الصعيد الدولي وهم معز بن شريفية حارس الترجي وأيمن المثلوثي حارس مرمى النجم وأيضا معز حسن حارس الإفريقي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.