جلال القادري يحسم الأمر بشأن حراسة مرمى المنتخب التونسي

تنتظر الجماهير التونسية التعرف على اختيارات المدير الفني لمنتخب بلادهم، جلال القادري، بخصوص مركز حراسة المرمى، وذلك قبل المواجهة المُرتقبة ضد منتخب مالي ضمن التصفيات المؤهلة لبطولة كأس العالم لكرة القدم 2022.

وبعد الجدل الذي أثاره المدرب السابق، منذر الكبير، باستدعاء 4 حراس خلال بطولة كأس أمم أفريقيا الأخيرة في الكاميرون، كشف مصدر مقرب من الجهاز الفني التونسي، أن القادري حسم نهائياً قائمة الحراس الـ 3 الذين سيواجهون مالي في 25 و29 آذار/ مارس الحالي.

وأكد المصدر نفسه في تصريحات خص بها “العربي الجديد”، أن القادري قرر رسمياً استبعاد حارس فريق الترجي، فاروق بن مصطفى، لأنه لا يلعب مع فريقه منذ العودة من مسابقة “كان”، والإبقاء على الثلاثي المتألق في الدوري التونسي، بشير بن سعيد وعلي الجمل وأيمن دحمان.

هذا واستبعد القادري نهائياً فكرة ضمّ حارس جديد خلال مواجهة مالي وعدم التفكير في عودة، معز حسن، أو، معز بن شريفية، أو المخضرم، أيمن البلبولي، في الظرف الحالي على الأقل، بعد أن دخلوا في وقت سابق القائمة الموسعة للحرّاس الذين يتابعهم الجهاز الفني.

وسيجد القادري نفسه في موقف محرج بعد تألق الثنائي أيمن دحمان مع الصفاقسي وعلي الجمل مع النجم الساحلي، خلال منافسات الدوري المحلي، في الوقت الذي قرر فيه المدرب ترسيم بشير بن سعيد في التشكيل الأساسي، بعد تألقه في أمم أفريقيا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.