جلسة بين القادري والغندري أقصت الحدادي من مباراة مالي

تفاجأت الجماهير التونسية صباح يوم الجمعة الماضي أي قبل سويعات من مواجهة مالي، بخبر إعتماد المدرب الوطني جلال القادري على خطة “3-5-2” وذلك بعد إصابة بلال العيفة، حيث نشرت أغلب وسائل الإعلام التونسية معلومة تفيد بإمكانية التعويل على الغندري والحدادي إلى جانب الطالبي في المحور، لكن في حقيقة الأمر فإن القادري لم يفكر تماما في هذه الفرضية نظرا لأن الإطار الفني لم يعمل على خطة 3 لاعبين في المحور تماما خلال التمارين سواء في تونس أو باماكو، ويبدو أن الاطار الفني استمتع بنشر هذه الأخبار التي يمكن لها أن تساهم تشويش تركيز المنتخب المالي وأن تبعثر حسابات مدرب.

وكشف مصادرنا كذلك أن القادري كان متردد إلى آخر لحظة بين الغندري والحدادي لكنه وضع مدافع النادي الأفريقي كحل أول شريطة أن يكون اللاعب جاهزا من الناحية النفسية للمشاركة في اللقاء، وهو ما حدث في الأخير حيث تحدث جلال بشكل مباشر مع نادر الذي عبر له عن استعداده التام للمباراة، حينها شعر المدرب الوطني بثقة كبيرة في نادر الغندري.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.