جوارديولا يشهر ورقة الرحيل أمام رياض محرز والوجهة برشلونة

تحدث وسائل إعلام دولية حاليا، عن مستقبل النجم الجزائري رياض محرز والمصري محمد صلاح اللذان يتألقان في الدوري الإنجليزي الممتاز ودوري أبطال اوروبا.

وأعربت أندية أوروبية كبرى مثل ريال مدريد أو برشلونة الإسبانين، أو بايرن ميونخ الألماني، عن رغبتها في الاستحواذ على النجمين العربين في سوق الانتقالات الصيفية المقبلة، فيما يوشك عقد كل من محمد صلاح مع ليفربول ومحرز مع مانشستر سيتي على الانتهاء.

لكن المتابع الجيد لكرة القدم، يعلم أن أي لاعب عظيم في ناديه سيجد صعوبة في إعادة بناء مسيرته في فريقه الجديد، خاصة مع تقدمه في السن،في حين يوشك محمد صلاح إكمال ثلاثة عقود، فيما يبلغ رياض محرز 31 عاما.

في هذا الصدد، أصبحت قيمة رياض محرز مع مانشستر سيتي، ضخمة بسبب الأهداف والتمريرات الحاسمة، بالإضافة إلى الحلول التي يقدمها للمدرب الإسباني “بيب جوارديولا” عندما يحتاج إليه في أحلك المواقف ، لكن على العميد الجزائري الآن أن يفكر فيما تبقى له في مسيرته.

أما بخصوص عميد منتخب الفراعنة صلاح لقد أصبح أحد الهدافين الأسطوريين في نادي ليفربول، ووقعت الجماهير في حبه، حتى أنها خصصت له أغنية رسمية، تنشدها له في كل مباراة يلعب فيها.

وبخصوص الدولي المغربي نصير المزراوي، ذكرت صحيفة “صن” البريطانية أن الظهير الأيمن لأياكس لديه رغبة قوية في الانتقال إلى برشلونة بعد انتهاء عقده مع النادي الهولندي في يونيو من العام المقبل.

وبحسب تقارير إعلامية هولندية، قالت إن أرسنال كان يتطلع للتعاقد مع اللاعب في صفقة انتقال مجانية الصيف المقبل، لكن المزراوي ليس مهتمًا بالانتقال أو اللعب في الدوري الإنجليزي الممتاز.

وكشف الصحفي الإيطالي الموثوق فابريزيو رومانو أن مزراوي رفض الانتقال إلى ميلان خلال فترة الانتقالات الصيفية المقبل ، موضحًا أن إدارة النادي قد تفاوضت بالفعل مع اللاعب ووكلائه.

وبحسب تقارير إعلامية، تفاوض وكيل الظهير الأيمن المغربي مع إدارة برشلونة الأيام الماضية لتأمين خدماته مجانا في الصيف المقبل، بعد أن أعلن اللاعب في وقت سابق هذا الموسم أن مكانه ضمن فريق المدرب الهولندي إريك تين هاغ قد انتهى.

وبحسب موقع “سوق الانتقالات” العالمي ، فقد لعب المزراوي البالغ من العمر 24 عامًا 28 مباراة مع أياكس في جميع المسابقات هذا الموسم ، حيث ساهم بـ 9 أهداف (5 أهداف و 4 تمريرات حاسمة).

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.