حالة إستنفار قصوى في الاتحاد المالي قبل مواجهة تونس في الباراج

دخل الاتحاد المالي على الخط في قضية التصريحات المثيرة للجدل التي أدلى بها المدير الفني لمنتخب كرة القدم في البلاد محمد ماغاسوبا، وذلك قبل مواجهة منتخب تونس ضمن ملحق التصفيات المؤهلة لبطولة كأس العالم، المقررة يومي 25 و29 آذار/ مارس الحالي.

وكان ماغاسوبا ردّ على الانتقادات القوية، التي وصلت إليه بعد مغادرة بطولة كأس أمم أفريقيا في الكاميرون من الدور ثمن النهائي، قائلاً: “الانتقادات التي نواجهها ليست موضوعية، هؤلاء هم الأشخاص ذوو النوايا السيئة الذين يجروننا في الوحل”.

وأعلن الاتحاد المالي لكرة القدم في بيان رسمي، الخميس، أن مكتبه التنفيذي يستنكر تصريحات ماغاسوبا لإذاعة “rfi” الدولية، “في الوقت الذي دعا فيه رئيس الاتحاد ماموتو توريه جميع الأطراف إلى التهدئة قبل أسابيع قليلة من المواجهة المصيرية ضد تونس”.

وخاطب البيان المدرب ماغاسوبا بشكل مباشر: “خلال مداخلتك الإذاعية الأخيرة، أدليت بتصريحات غريبة، ما أثار غضب الشارع الرياضي في مالي بشكل كبير، هذا الموقف غير المناسب هو بالتأكيد مصدر إزعاج خطير للاتحاد المالي لكرة القدم”.

وأضاف “تنتظرنا مواجهة مهمة جدا ضد تونس في الأسبوع الأخير من الشهر الحالي، وهذا الوقت يتطلّب منّا أن نتحد جميعا من أجل التأهل التاريخي لبطولة كأس العالم، لذلك فنحن ندين ما فعلته بشدّة وحزم، ونرسل لك تحذيراً”.

واختتم الإتحاد المالي حديثه بلهجة حادة : “الآن وجّهنا لك تحذيراً مباشراً، على أمل أن تفهم أن دورك مدرباً وطنياً يتطلب منك واجب التحفظ والاحترام تجاه الشعب المالي ككل، نطلب منك سيد ماغاسوبا قبول ملاحظاتنا بصدر رحب، ونعبر عن مشاعر الاحترام الكبير”.

وأثارت تصريحات ماغاسوبا غضب الجميع في مالي، من بينهم النجم الدولي السابق إبراهيم تيام، الذي هاجم المدير الفني لمنتخب بلاده، واتهمه بأنه أهان الشعب المالي عندما اختار الصحافة الأجنبية للردّ على الانتقادات التي تواجهه منذ بطولة كأس أمم أفريقيا، تجنّباً لردّة فعل الإعلام المحلي، وفق تعبيره.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.