حملة تهجّم واتهامات غير مسبوقة من مسؤلي النجم الساحلي على الترجي

قوبل رئيس الهيئة المديرة للنجم الساحلي ماهر القروي بحجم كبير من الانتقادات والاتهامات عقب ظهوره الاذاعي مساء الأحد للحديث عن فحوى التغيير الفني بعد الاحتفاظ بلومار واقالة مساعده رفيق المحمدي وتعويضه بعماد بن يونس.

وفي جانب أخر من حواره لاذاعة كنوز، فان القروي تعمّد عدم ذكر اسم الترجي الرياضي التونسي حين تحدث عن سلسلة لقاءات ليتوال محليا واقليميا.

واستعرض القروي اسم جميع الفرق التي سيلاقيها النجم محليا، وتحاشى ذكر اسم الترجي مكتفيا بالقول : «سنواجه منافس الأمس في نفس الملعب الذي تبارينا فيه»..

المصطلح لاقى تهجما واستهجانا كبيرين لدى الأوساط الرياضية وحتى من خارج دوائر الترجي لأن الكثيرين اعتبروه خطأ فادحا للقروي ومؤشر تحريض للاستفزاز وتهييج جماهيري ضد فريق ثان من بلد واحد في استحقاق قاري يجمع الفريقين في راية تونس، في وقت كان خلاله القروي مطالبا بالتهدئة وتفادي مثل هذا التصعيد المجاني الذي قد يكون مبررا لدى محب متعصب وليس لدى القروي الذي دعاه الكثير ممن شاهدوا الحوار الى الاعتناء بلي مشاكل ليتوال وليس لكسب مثل هذه النقاط الشعبوية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.