خماسي المنتخب يرفض مغادرة أوروبا واللعب في البطولة التونسية

أكدت مصادر صحفية عربية أن عددا كبيرا من لاعبي المنتخب الوطني التونسي تمسكت بمواصلة مشوار اللعب في الدوريات الأوروبية، رغم أن تلقيهم عروضا من أكبر الأندية التونسية، تزامنا مع وضعياتهم الصعبة في الأندية التي يمثلونها حاليا.

وشهدت الأيام الفارطة من المركاتو في تونس، محاولات مكثفة من أندية عريقة في الرابطة المحترفة الأولى لكرة القدم وأبرزها بطل الموسم المنقضي “الترجي الرياضي التونسي”، من أجل التعاقد مع بعض اللاعبين الذين يحملون الجنسية المزدوجة، بعدما أكدت هذه التجربة نجاحها في السابق، مع بعض اللاعبين مثل أنيس البدري و أيمن بن محمد ونادر الغندري ولاري العزوني.

وأضاف موقع العربي الجديد أن موهبة نادي يوفنتوس الإيطالي “حمزة رفيع” رفض العرض المقدم من نادي باب سويقة، وفضل الاستمرار في أوروبا حتى وإن قرر فريق السيدة العجوز الاستغناء عنه وإعارته قبل بداية الموسم المقبل.

وأشار نفس المصدر، لاعب كليرمونت فوت الفرنسي “سيف الدين الخاوي” رفض صحبة وكيل أعماله مناقشة عرض الترجي الرياضي التونسي، رغم إهتمام الناخب الوطني السابق والمدرب الحالي لنادي باب سويقة “نبيل معلول” بخدماته في المجموعة.

وصرح الظهير الأيمن لنادي سيلارنيتانا الإيطالي “وجدي كشريدة” منذ أيام أنه لا يفكر في العودة إلى تونس في الوقت الحالي، رغم إهتمام كل من الترجي الرياضي والنجم الساحلي والنادي الإفريقي بخدماته.

وسبق لنجم المنتخب الوطني التونسي “محمد دراغر” أن اعترف في تصريحاته، برغبة الترجي الرياضي في ضمه، غير أنه جدد عقده مع نادي لوسيرن السويسري في الفترة الأخيرة، وأغلق بذلك الأبواب نحو خوض تجربة في البطولة التونسية.

وأكد موقع “العربي الجديد” أن لاعب بروندبي الدنماركي “أنيس بن سليمان” ووكيل أعماله، يدرسان في الفترة الأخيرة بعض المقترحات من تونس.
وتابع نفس المصدر أن “أنيس بن سليمان” تجاهل تماما هذا الأمر وهو ينتظر مشاركته في بطولة كأس العالم المقبلة في قطر، حتى يظفر بعقد مهم من أحد الأندية البارزة في أوروبا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.