رؤساء أندية تونسية كانوا ضحية الشيكات بدون رصيد ويعانون إلى حد الآن

خطفت قضية عبد السلام اليونسي الأضواء في الساعات الأخيرة بعد أنباء القبض عليه بسبب قضية الشيكات دون رصيد.

وحسب عدة مصادر فإن رئيس النادي الإفريقي السابق مهدد بأحكام بالسجن قد تصل لـ 68 سنة.

وفي هذا الإطار نقدم لكم تقريرا عن أبرز رؤساء الأندية الذين عانوا من قضايا شيكات مماثلة لقضية اليونسي:

عبد السلام السعيداني: رئيس النادي البنزرتي محكوم بالسجن لـ 15 سنة وهو يقطن حاليا في فرنسا .

مكرم التاجوري : رئيس النجم الرياضي الخلادي سابقا صدر في حقه حكم بالسجن بـ 27 سنة.

أحمد الشعباني: رئيس نادي كرة القدم بالحمامات قضى فترة قصيرة في السجن بسبب قضايا شيكات ومن ثم استظهر بوثائق تثبت الخلاص.

صابر الجميعي: الرئيس السابق للملعب القابسي صدرت في حقه أحكام بالسجن بسبب الشيكات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.