زكي العمدوني يرد على الشائعات و يكشف حقيقة رفضه تمثيل المنتخب التونسي

أصيبت الجماهير التونسية بخيبة أمل، بعد تصريحات هدّاف نادي لوزان السويسري محمد زكي العمدوني، الذي أكد أنه لا يفكر حالياً في الانضمام لكتيبة “نسور قرطاج”، معترفاً بتلقي مقترح رسمي في هذا الخصوص.

وهاجمت الجماهير على صفحات التواصل الاجتماعي، اللاعب صاحب الثلاث جنسيات، التونسية والسويسرية والتركية، واتهموه بالتكبّر على منتخب بلادهم، بعد الحوار الذي خصّ به صحيفة “24 ساعة” السويسرية.

وفي تطور مفاجئ، علم “العربي الجديد” يوم الإثنين، أن العمدوني كشف للمقربين منه، أن تصريحاته أخرجت من سياقها، متهماً الصحافة السويسرية بعدم نقل كلامه بالشكل الصحيح، مشيراً إلى أنه لم يقصد الإساءة لمنتخب تونس، ولم يصرح تماما بأنه يرفض الانضمام لصفوف الأخير.

وأوضحت المصادر نفسها، أن العمدوني يقصد بكلامه هذا، أنه لا يفكر حاليا سوى في إنقاذ ناديه لوزان من الهبوط إلى دوري الدرجة الثانية السويسري، وأنه لم يرد إلى حد الآن على عرض الاتحاد التونسي، مبدياً إستياءه من الهجمة التي تعرض لها في تونس.

ويلعب العمدوني حاليا لمنتخب سويسرا للشباب، وهو أحد هدافي الدوري المحلي بـ9 أهداف، منها ثلاثية في اللقاء الأخير ضد نادي سيرفيت، الأحد، في المباراة التي فاز فيها فريقه بنتيجة 4 أهداف مقابل واحد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.