سبب عائلي وراء غضب المجبري بعد مباراة تونس ومالي.. ماذا حدث؟

احتفل موهبة منتخب تونس حنبعل المجبري، طويلا بتأهل “نسور قرطاج” إلى بطولة كأس العالم لكرة القدم فيفا قطر 2022، وذلك بعد التعادل ضد مالي من دون أهداف، في إياب منافسات الدور الأخير من التصفيات في المنطقة الأفريقية.

ولئن كان المجبري سعيداً للغاية بالتأهل مع منتخب تونس لأول مرة لنهائيات كأس العالم، فإن لاعب مانشستر يونايتد الإنكليزي عبّر للمسؤولين بعد نهاية المباراة، عن غضبه بسبب عدم تمكن والديه من دخول استاد “حمادي العقربي برادس” لمشاهدة اللقاء ومساندة ابنهما.

ووجدت عائلة المجبري صعوبات كبيرة في دخول الملعب، بسبب حالة الفوضى التي حدثت خارج الاستاد بعدما بقيت آلاف الجماهير في محيط الملعب لوقت طويل، من دون أن يقدروا على الوصول إلى المدرجات، وهو ما تعرض له كذلك عدد من الشخصيات المعروفة في تونس، عندما صدموا لإغلاق أبواب الاستاد.

ولا تزال الأزمة التنظيمية للقاء تونس ومالي، تثير جدلاً واسعاً في الشارع الرياضي بالبلاد، خصوصا مع الحديث عن وقوع شبهة تزوير عدد من التذاكر، وهو ما يفسر امتلاء الاستاد في وقت قصير، فيما بقيت أعداد كبيرة خارج الملعب، كما تسبب في حالة فوضى بمحيط الاستاد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.