سر تألق محترفين المنتخب في أوروبا بعد كأس أمم إفريقيا متواضعة

ظهر العديد من المحترفين التونسيين بأداء مخيب في كأس أمم إفريقيا الأخيرة.

وبشكل مفاجئ ومع عودة نشاط الدوريات الأوروبية عاد هؤلاء المحترفون للتألق رفقة أنديتهم وفيما يلي لمحة عن أرقام ثلاثة محترفين يقدمون أداء كبيرا في الليغ 1 والبوندسليغا رغم الأداء المتواضع في الكان:

ديلان برون: قدم أداء كارثيا في لقاء بوركينا فاسو ومنذ عودته لفريق ماتز شارك في أول لقاء كبديل وشارك أساسيا في لقاءين وتحصل على ثاني أفضل تنقيط في فريقه ضد مارسيليا وأفضل تنقيط ضدّ ليل.

إلياس السخيري: ركيزة من ركائز المنتخب التونسي ولكنه ظهر بمستوى سيء في كأس أمم إفريقيا ومنذ عودته لفريقه صنع هدفا وحصل على تقييمين فوق 7 من 10.

وهبي الخزري: سجل في الكان ضدّ موريتانيا ولم يظهر بالأداء المميز ومنذ عودته لسانت إيتيان شارك في 3 لقاءات وسجل هدفين وتحصل على تقييمات عالية.

فما سر تألق ركائز المنتخب في أوروبا وأدائهم الهزيل في الكان؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.