سليم بن عاشور و علي بومنيجل خليفتا القادري

يبدو أن عديد الأمور ستتغير في الإطار الفني للمنتخب التونسي بعد تعيين علي بومنيجل وسليم بن عاشور كمدربين مساعدين للممرن الوطني جلال القادري، حيث علمت الرياضية أنّ مدرب المنتخب أعدّ قائمة من الأسماء المقترحة لمساعدته ولا تتضمن تماما بن عاشور وبومنيجل لكن رئيس الجامعة وديع الجريء بادر بضم هاذين الاسمين إلى الإطار الفني ودخل معهما في مفاوضات مباشرة دون علم المدرب الأول.

ورغم أن القادري رحّب كثيرا بالتعزيزات الجديدة رغم يقينه التام أنها إستراتيجية الجامعة، فإن مصادر مطلعة أكدت للرياضية أن هذه الخطوة قد تعتبر تمهيدا لانتداب مدرب جديد بعد مواجهة مالي ضمن تصفيات كأس العالم مهما كانت النتيجة التي سيحققها المنتخب، حيث يروج بقوة في كواليس الجامعة أن الجريء لديه منذ الآن مخطط لجلب مدرب يتماشى مع “بروفيل” المساعدين كلاعب دولي سابق أو ممرن فرنسي، في انتظار ما ستحمله الأيام القادمة من تطورات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.