صادق السالمي تألق في مباراة الوداد و الزمالك و المشكل في المنظومة

نجح الحكم الدولي الصادق السالمي في إدارة مباراة القمة في الجولة الثالثة من دور المجموعات في دوري أبطال إفريقيا بين الوداد المغربي والزمالك المصري بإقتدار دون أخطاء ما جعل الفريقين لا يحتجان عكس العادة بما أنهما من الفرق المعروفة بلعب دور الضحية دائما.

تألق السالمي أكد مرة أخرى حقيقة باتت واضحة مع تتالي تألق الحكام التونسيين كلما اداروا مباراة قارية بينما يتحولون تماما في البطولة المحلية ولا تكاد تخلو مباراة يديرونها من أخطاء واحتجاجات.

هذه الحقيقة هي أن المشكل ليس في الحكم التونسي بل في المنظومة ككل والتي لا تساعده على النجاح بدءا بالتعليمات التي تعطى لعدد من هؤلاء الحكام من الناس الذين يديرون الكرة التونسية ويتدخلون في عمل الحكام ويؤثرون عليهم مرورا بمسؤولي الفرق والذين لا يقبلون اي خطأ ويضغطون ويحتجون في كل مباراة وانتهاء بالجمهور الكروي الذين يفتقد للروح الرياضية وكل هذه العوامل تجعل الحكام يديرون المباريات المحلية وهو تحت الضغوط والتهديدات من جميع الأطراف بينما لا يحصل ذلك في إفريقيا ولا يوجد من يهددهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.