ضربة موجعة لمنذر الكبير من وديع الجريء

أعلنت الجامعة التونسية لكرةو القدم، الأحد 30 جانفي 2021، إنهاء العلاقة التعاقدية مع المدرب المنذر الكبير وتعيين جلال القادري خلفا له على رأس الإطار الفني للمنتخب الوطني.

وتأتي هذه الإقالة غداة مغادرة المنتخب الوطني التونسي مسابقة كأس الأمم الإفريقية بالكاميرون بعد هزيمته بهدف دون ردّ أمام منتخب بوركينا فاسو أمس السبت في ملعب رومدي أدجيا لحساب الدور ربع النهائي.

وكان المنذر الكبيّر قد أكّد في تصريحات إعلامية عقب هزيمة المنتخب، أنّه يتحمّل النتيجة. وقال الكبير في تصريح لقناة بيين سبور إن اللاعبين تحلّوا بالروح والعزيمة ذاتها كما تحدوا جميع الظروف للتحليق بعيدا.

وأضاف ”التوفيق لم يكن موجودا في ظل هذه الظروف الصعبة.. فأبناء المنتخب تحدوا الظروف وحوالي 8 منهم عادوا بعد إصابة بكوفيد.. نعم الروح والعزيمة كانا موجودان وأنا نتحمل النتيجة..’

وعاد المنتخب الوطني بعد ظهر اليوم إلى تونس، وكان في استقباله وزير الشباب والرياضة كمال دقيش.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.