طارق ذياب : اتركوا القادري يعمل

كشف أسطورة كرة القدم التونسية، طارق ذياب في حوار خاص مع “العربي الجديد”، عن سر العلاقة القوية التي تربطه بالمدرب عبد المجيد الشتالي، مدرب منتخب تونس خلال مونديال 1978.

وأكد صاحب الكرة الذهبية الأفريقية في رصيد تونس، أن الشتالي يعتبر مدرباً سابقاً لعصره وكان يثق كثيرا في قدراته وتربطهما علاقة إنسانية قوية، وهو ممتن له لكل ما قدمه لكرة القدم التونسية.

وتحدث طارق ذياب عن بعض التفاصيل التي تهم عمله محللاً في قنوات “بي إن سبورتس” القطرية، مشيراً إلى أن أنه يعمل في إطار عائلي ولا توجد قيود على التصريحات، وأنه لا يتوانى عن انتقاد منتخب قطر أو باريس سان جيرمان في كل مرة يتطلب فيها الوضع ذلك.

كما تطرق لاعب الترجي التونسي سابقاً، إلى أزمات كرة القدم التونسية وما تعانيه في السنوات الأخيرة، إضافة إلى الصعوبات التي يعاني منها المنتخب التونسي.

ودافع طارق ذياب عن المدرب جلال القادري، مشيراً إلى أنه يستحق فرصة كاملة مع المنتخب التونسي، وأن سياسة تغيير المدربين لم تعط إضافة في السنوات الماضية.

كما تطرق خبير كرة القدم العربية، إلى أزمة غياب هداف في المنتخب التونسي وكذلك عدم وجود حارس قوي يحمي عرين “نسور قرطاج” مقدما بعض الحلول التي ستساعد على تخطي مختلف الأزمات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.