عائلة السخيري تمنعه من الانضمام للمنتخب التونسي لهذا السبب

بات منتخب تونس مهدداً بفقدان نجمه، إلياس السخيري، خلال مواجهتي غينيا الإستوائية وبوتسوانا يومي 2 و5 يونيو/ حزيران المقبل، ضمن تصفيات بطولة أمم أفريقيا، ساحل العاج 2023، وكذلك منافسات الدورة الدولية الودية في اليابان بين 10 و14 من نفس الشهر.
وأكد موقع “غيس بلوغ” الألماني المتخصص في أخبار نادي كولن، أن الجهاز الفني للفريق منح عطلة لكل اللاعبين، بعد إسدال الستار على منافسات الموسم الحالي، لكن باستثناء 4 لاعبين دوليين على الأقل سينضمون إلى منتخبات بلدانهم في الأيام المقبلة.

وكشف الموقع الألماني، أن السخيري قرر عدم الانضمام للمنتخب التونسي والدخول مباشرة في إجازته السنوية، لأنه سيتفرّغ لعائلته وزوجته التي تنتظر مولوداً جديداً في الأيام المقبلة، بالإضافة إلى شعوره بالتعب جرّاء النسق الكبير للمنافسات، خلال هذا العام.

وإذا تأكد غياب السخيري عن المعسكر الذي سيبدأ في 27 مايو/ أيار الجاري، فإن الجهاز الفني للمنتخب التونسي يملك حلولاً عديدة لتعويض إلياس في خط وسط الميدان، كعيسى العيدوني وغيلان الشعلالي ومحمد علي بن رمضان وفرجاني ساسي وأنيس بن سليمان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.