عبد القادر بدران يختار الخروج من الباب الصغير

لم يعد عبد القادر بدران إلى التدريبات منذ اقصائه في دربي العاصمة ضد النادي الافريقي رغم أنه عوقب بمباراة واحدة وكان يفترض أن يتدرب بشكل عادي مع زملائه استعدادا للجولة الأخيرة وان يكون معهم لدعمهم في مباراة النجم الساحلي كما فعل فوسيني كوليبالي الذي كان معاقبا لكنه ذهب مع الوفد لدعم اللاعبين .

بدران كان يستطيع الخروج من الباب الكبير بعد ثلاث سنوات محترمة مع الترجي وكان يمكنه أن يتصرف باحترافية حتى نهاية عقده بعد أيام ويتم تكريمه في آخر جولة لكنه إختار أن يغادر من الباب الصغير بسبب بعض التهجم الذي تعرض له أثر اقصائه في الدربي .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.