فرضيات جديدة في حراسة مرمى تونس: ما هو مستقبل بن سعيد؟

من المتوقع أن تشهد حراسة مرمى منتخب تونس قبل انطلاق بطولة كأس العالم 2022 لكرة القدم، التي ستقام في قطر لأول مرة في تاريخ الشرق الأوسط، منافسة قوية للغاية، بين العديد من العناصر، التي تنشط جلها في الدوري المحلي.

ورغم أنّ الحارس الأول بشير بن سعيد، لم يقبل سوى 3 أهداف في الـ7 مباريات التي لعبها مع “نسور قرطاج” إلى حد الآن، فإن مصادر مقربة من الجهاز الفني للمنتخب التونسي كشفت لـ”العربي الجديد”، أن عديد التطورات ستحدث في هذا الخصوص مستقبلا.

وسيفتح المدير الفني جلال القادري الباب نحو حارس النادي الصفاقسي، أيمن دحمان، لإثبات مهاراته خلال المباريات الودية التي ستسبق المونديال، وذلك لمنح الفرصة لاختبار كل الحرّاس.

في الأثناء، كشف المصدر نفسه أن حارس الأفريقي معز حسن خطف أنظار المدرب المساعد والحارس الدولي السابق علي بومنيجل، في تدريبات المنتخب التونسي خلال المعسكر الأخير تحضيرا لمواجهتي مالي ضمن ملحق التصفيات المؤهلة لكأس العالم.

واعتبر بومنيجل أن حسن هو أفضل الحراس حاليا وفقا للأرقام والإحصائيات، التي خرج بها في التدريبات، لكن ذلك سيبقى مجرد رأي لا غير بما أن القرار النهائي سيعود في الأخير لمدرب الحراس شادلي مبروكي، الذي يؤمن كثيرا بإمكانات بن سعيد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.