قرارات تحكيمية مثيرة للتساؤلات في قمة وفاق سطيف والترجي.. الشريف يحسم الجدل

تعادل وفاق سطيف الجزائري أمام ضيفه الترجي التونسي، من دون أهداف، السبت، في ذهاب الدور ربع النهائي لمسابقة دوري أبطال أفريقيا لكرة القدم.
وشهد اللقاء، جدلا تحكيميا على بعض الحالات، في الوقت الذي غابت فيه تقنية حكم الفيديو المساعد “فار”، بسبب عدم تمكن الفريق التقني من تجهيزها في ملعب صاحب الأرض الفريق الجزائري.

وتطرق الخبير التحكيمي لـ”العربي الجديد”، الحكم الدولي السابق جمال الشريف، لبعض الحالات التحكمية التي رافقت اللقاء، أولها التي جاءت للترجي عند الدقيقة الـ63، حيث قال عن تلك الحالة: “لاعب الترجي قفز بالهواء للحاق بكرة باتت أقرب لمنافسه، لتصطدم قدمه اليسرى بساق المدافع، التي كانت ثابتة، حصل تلامس مما تسبب اختلال بالتوازن، لكن لاعب الترجي كان هو المسؤول، لذا لا توجد بها ركلة جزاء.

وفي الدقيقة الأخيرة، اعترض لاعبو سطيف على حالة داخل منطقة الجزاء معتبرين وجود لمسة يد على مدافع الترجي، وقال الشريف عن تلك الحالة: “في أخر دقيقة سنحت لأحمد قندوسي فرصة للتسجيل، لكن بمحاولتين منه لم يتمكن من هز الشباك بسبب تدخل الدفاع، ليعترض على وجود ركلة جزاء بوجود لمسة يد، لكن الحكم احتسب ركنية، وبعد اعتراض اللاعب، منحه الحكم البطاقة الصفراء، في قرار صحيح بكل تفاصيله على الرغم من أن اللقطة كانت تحتاج لإعادة تلفزيونية أوضح وأقرب لكن بدا أن قرار الحكم صحيحا بعدم احتساب ركلة جزاء في النهاية “.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.