قرار مُنتظر يصدم اللاعبين الجزائريين في الدوري التونسي

يتجه الاتحاد التونسي لكرة القدم إلى اعتماد تعديلات جديدة على قانون الأجانب في الدوري الممتاز خلال الموسم المقبل، بهدف الرفع من مستوى اللاعب المحلي ومنحه الفرصة للبروز، وذلك بعد منافسة قوية جداً مع الوافدين من دول أخرى.

وحصل “العربي الجديد” الثلاثاء على معلومات تُشير إلى أن الاتجاه يسير نحو إلزام الأندية اعتماد 7 لاعبين محليين على الأقل، و4 أجانب على أقصى تقدير في التشكيلة الأساسية، وهو ما يعني الاستغناء عن قرار تسجيل لاعبي شمال أفريقيا كمحليين لا أجانب.
ووفقاً للمعلومات نفسها، فإن الأندية يمكن أن تتعاقد مع أكثر من 4 لاعبين، شرط أن يكونوا تحت سنّ الـ21، لكن يوم المباراة لا يحق لها أن تعول على أكثر من 4 أجانب، مع مواصلة العمل بقانون منع الأندية من التعاقد مع الحراس الأجانب.
ومن المتوقع أن يصدر الاتحاد التونسي قريباً بياناً يكشف خلاله كل التفاصيل التي تخص التعديلات الجديدة وكيفية تطبيقها، خصوصاً وأن أغلب الأندية ترتبط بعقود مستمرة مع نجوم عرب وأفارقة، ولا تدري إلى حد الآن مصيرهم إذا قرر الاتحاد رسمياً تطبيق هذا القانون المستحدث.
واكتسح اللاعبون الجزائريون الأندية التونسية في السنوات القليلة الماضية، وهو ما يجعلهم الأكثر ضرراً من هذه التعديلات المرتقبة، بعد أن اعتبرت الجماهير المحلية أن العدد الكبير للأجانب أضعف مستوى اللاعب المحلي وكلّف الأندية أموالاً طائلة.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.