قصة صدقي الدبشي و بدايته مع الترجي

ولد الصدقي الدبشي سنة 1999 بمدينة قابس، و ظهر لأول مرة سنة 2019 ضد النادي الإفريقي عندما كان يبلغ من العمر 19 عام، إذ جلب في ذلك الموسم أنظار المنتخب التونسي تحت 20 لينضم إليه، و عديد الفرق الأخرى على رأسها الترجي الرياضي التونسي الذي انتدب اللاعب في الميركاتو الصيفي لسنة 2019 بتكلفة منخفضة جدا بلغت 130 ألف دينار تونسي تقريبا.
و لم يحالف الدبشي الحظ في إبراز نفسه بسبب عدم قدوم الفرصة المناسبة في ظل وجود لاعبي الخبرة معز بن شريفية و رامي الجريدي و فاروق بن مصطفى.
إلا أن القدر اسعف الدبشي بعد مرور 3 سنوات بعد إصابة فاروق بن مصطفى في الرباط الصليبي و تدهور مستوى معز بن شريفية، إذ وجد الصدقي نفسه أمام فرصة خيالية للظهور و إبراز إمكانياته أمام الجميع.
و لم يفلت حارس الترجي الشاب هذه الفرصة بعد أن أثبت جدارته في مباريات محدودة و تألق في دربي العاصمة حيث وقع اخياره رجلا للمباراة.
ليكون إذا صدقي الدبشي الحارس المرشح الأول لحراسة عرين الترجي في المستقبل خاصة بعد تجديد عقده مع الفريق حتى سنة 2027.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.