كواليس قرار إسماعيل الغربي و تفاصيل مفاوضاته مع المنتخب التونسي

فاجأ موهبة باريس سان جيرمان الفرنسي، إسماعيل الغربي، الاتحاد الإسباني لكرة القدم برفض دعوة منتخب “الماتادور” للشباب، تحت 18 سنة، للمشاركة في لقاء ودي ضد الدنمارك يوم 23 شباط/ فبراير الجاري، وذلك لأسباب عديدة.

باريس وأولوية الفريق الأول

كشف موقع “آر آم سي” الفرنسي في تقرير له، الخميس، أن الغربي اعتذر عن تعزيز صفوف المنتخب الإسباني في هذه الفترة، نظرا لرغبته في التركيز على مشواره مع باريس سان جيرمان، خصوصا أن اللاعب الشاب يتدرب حاليا مع زملاء نيمار بالفريق الأول، ولا يريد أن يفسد علاقته مع إدارة النادي الفرنسي، إذا قرر الانضمام لإسبانيا في لقاء الدنمارك، الذي لا يندرج ضمن أيام الاتحاد الدولي “فيفا”.

والده يدفع نحو منتخب تونس

علم “العربي الجديد” من مصدر مقرب للاتحاد التونسي، أن والد إسماعيل، سيف الله الغربي، يساهم بشكل كبير في إقناع نجله باللعب لـ”نسور قرطاج” بدلا من فرنسا التي يحمل جنسيتها ويلعب منذ فترة لمنتخبها في فئة الشباب، لذلك فإن صانع الألعاب الشاب لم يقرّر بشكل نهائي مستقبله الدولي، علما أنه فتح الباب في وقت سابق للاتحاد التونسي من أجل التفاوض معه.

وكيله وحلم كأس العالم

أضاف المصدر نفسه، أن وكيل أعمال الغربي، يتمنى مشاركة لاعبه في بطولة كأس العالم لكرة القدم “قطر 2022″، بهدف رفع أسهمه في بورصة اللاعبين، تزامنا مع المفاوضات المعقّدة على تجديد عقده مع النادي الباريسي، وقد سبق لوكيل اللاعب، أن رحّب بفكرة انضمامه إلى منتخب تونس، الذي يراهن بقوة من أجل التأهل للمسابقة الأكبر في العالم، خصوصا وأنّ مشاركته مع فرنسا أو إسبانيا في المونديال المقبل تعتبر صعبة للغاية، نظرا لصغر سنه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.