لاعبين لم يعد لهم مكان و إنتهت فترة “صلاحيتهم” في الترجي التونسي

لم يمر الإقصاء المفاجئ للترجي الرياضي يوم أمس من دوري أبطال إفريقيا ضد وفاق سطيف مرور الكرام، حيث وجهت جماهير الفريق أصابع الاتهام لعدد كبير من اللاعبين ممن إنتهت فترة صلاحيتهم في الفريق.

و من بين هؤلاء، نذكر الحارس معز بن شريفية الذي واصل في مردوده المتواضع في دوري أبطال إفريقيا، الحارس البالغ من العمر 32 سنة خيب ٱمال جماهير الترجي في عديد المواعيد على غرار لقاء الاياب ضد شباب بلوزداد بقبوله هدف على اثر سوء تمركز الى جانب الهدف المسجل في مرماه من عبد المؤمن دجابو أمس امام وفاق سطيف.

الى جانب بن شريفية، ظهر متوسط الميدان الايفواري فوسيني كوليبالي بمردود مهزوز في اللقاءات الأخيرة خصوصا في خسارة الكرة للخصم و عدم مجاراته لنسق حوارات خط وسط الميدان كما هو الحال بالنسبة للظهيرين زياد المشموم و خليل شمام فالأول لم يقدم الاضافة المرجوة منذ قدومه و الثاني بات الخيار الثالث في دفاع الترجي بحكم عامل السن و تراجع الأداء.

في المقابل، ما تزال جماهير الترجي في حيرة من مستوى اللاعب الدولي الليبي حمدو الهوني الذي قدم منذ ما يقارب 3 مواسم و اللاعب لم يتألق سوى في احدى المباريات الترتيبية في مونديال الأندية ٱنذاك في حين ان في قدومه استبشرت جماهير الترجي تعويض نجميه السابقين يوسف البلايلي و أنيس البدري.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.