لسعد جردة يرفض جميع العروض من أجل فريقه السابق

أدلى المدرب التونسي لسعد جردة الشابي بتصريحات لموقع Le 360 المغربي تحدث خلاله عن الوضعية الحالية لفريقه السابق، الرجاء البيضاوي و عن إمكانية عودته لتدريب الفريق في المستقبل القريب.

وأشار جردة إلى أنه تلقى مجموعة من العروض في الفترة الأخيرة من أندية في الخليج، في تونس و في الجزائر، لكنه رفضها.

وقال الشابي في تصريحه للموقع “توقّعت فشل فيلموتس، ليس لدي مشكل معه كشخص لكن الواقع يقول أن المدرسة البلجيكية لا تنتج مدربين بمستوى عالمي، و يكفي مقارنة منتخب بلجيكا بجيرانه في أوروبا حتى نفهم ذلك..”

وأضاف الشابي أن منتخبات مثل فرنسا وألمانيا و ايطاليا هي منتخبات يشرف على حظوظها مدربون محلّيون، في حين أن مدرب المنتخب البلجيكي هو إسباني الجنسية، و هو ما يؤكد كلامه، وفقاً لتعبيره.

وتابع المدرب السابق للرجاء قائلاً “أنا حزين للوضعية الحالية للفريق، لكنني سعيد لأن الجماهير قدّرت العمل الذي قمت به مع النادي” مضيفاً “مطالبة الجماهير بعودتي أمر يشرفني و أنا لا أمانع في ذلك إن كانت قوانين الجامعة الملكية المغربية تسمح بذلك و إن كان مسؤولو الفريق يعتبرون أن عودتي ستشّكل فائدة للنادي..”

وختم لسعد جردة الشابي تصريحاته للموقع المغربي قائلاً “جمهور الرجاء يستحق أكثر من الوضعية التي يعيشها الآن، كنت أحظى بدعم الإدارة السابقة للنادي و الجماهير.. الوحيد الذي كان سعيداً بمغادرتي هو وليد الركراكي، مدرب الوداد البيضاوي..”

وكان الشابي قد درب فريق الرجاء البيضاوي في الفترة الممتدة بين أفريل و نوفمبر 2021 ليحصل معه على البطولة العربية و كأس الكنفدرالية الافريقية، قبل أن يتم الاستغناء عن خدماته و تعويضه بالبلجيكي مارك فيلموتس.

ومنذ توليه الاشراف على حظوظ الرجاء، فشل البلجيكي في تحقيق نتائج ترتقي إلى طموحات الجماهير حيث قاد الفريق في عشر مباريات، فاز في ثلاثة منها، تعادل في أربع و انهزم في ثلاث، لترتفع الأصوات المطالبة بإقالته.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.