مايكل أوين مستنجدا” : يا إلهي ! لم أكن أعرف ، بسبب صلاح أجهل ما سوف اقوله للأطفال في الشوارع”

يظهر الفرعون المصري محمد صلاح بمستوى أكثر من ممتاز هذا الموسم رفقة ناديه الإنجليزي ليفربول حتى الآن، بعد أن تمكن من تسجيل 27 هدفًا في 33 مباراة في مختلف المسابقات .

وبصرف النظر عن التألق على أرض الملعب، والذي أصبح أمرًا ملموسا للدولي المصري، فإن تجديد عقد صلاح مع ليفربول هو المسألة التي تشغل بال أساطير وجمهور “الريدز”.

وعن هذا الأمر، تحدث مايكل أوين، أحد الهدافين التاريخيين لنادي ليفربول عن تجديد عقد صلاح مع ليفربول، وحقيقة أن قائد منتخب مصر قد يسبقه في قائمة هدافي “الريدز” عبر التاريخ.

وقد وصل صلاح حاليًا للهدف 152 مع ليفربول في جميع المسابقات ، و يحتل المركز التاسع في قائمة الهدافين التاريخيين للنادي الإنجليزي.

أوين يسبق صلاح في المركز الثامن، بعد أن سجل 158 هدفًا، وتبدو معادلة وتحطيم هذا الرقم ممكنة جدًا بالنسبة إلى “الملك المصري” في الموسم الحالي.

وقال أوين عن ذلك مازحًا في تصريحات لصحيفة “ليفربول إيكو” الإنجليزية: “يا إلهي! لم أكن أعرف ذلك، على الرغم من أنني كنت أعلم أنه يقترب”.

وتابع اللاعب الاسطورة : “عندما يقابلني الأطفال في الشوارع، لم يعد يعرفني أي من هؤلاء الشباب، ويقول آباؤهم، لقد كان يلعب كرة القدم”.

وواصل : “الشيء الوحيد الذي يمكنني أن أقوله مع الناس الآن، هل تعلم أنني أحرزت أهدافًا أكثر من محمد صلاح؟ ولا يمكن للجميع تصديق ذلك”.

وأضاف : “بمجرد أن يتخطاني في الترتيب، لن أتمكن من الحصول على ذلك الشعور بعد الآن!”.

وأكمل تصريحاته : “بكل جدية، لقد كان رائعًا منذ جاء إلى ليفربول، وأصبح أفضل، إنه جزء من فريق رائع، هذا صحيح، لكنه كان أحد أسباب كونه فريقًا رائعًا”.

ونوه أوين إلي مجهود صلاح بقوله: “لا يمكن التحدث عنه بدرجة كافية، تفانيه ولياقته، لديه عقلية رائعة فيما يتعلق برغبته في لعب كل مباراة”.
وإشار أوين في حديثه إلى حقيقة استمرار المفاوضات بين صلاح وليفربول والتي لم تسفر عن جديد حتى الآن.

وينتهي عقد صلاح مع ليفربول في صيف 2023، ويقال إن “الريدز” على استعداد لجعله أعلى لاعب أجرًا في تاريخ النادي.

ويثق أوين في استمرار صلاح مع ليفربول، وأنه لن يكرر ما قام به في صيف 2004 عندما انتقل إلى ريال مدريد.

وقال أوين: “إذا غادر صلاح ستكون هذه مفاجأة بالنسبة لي، يجب أن أعترف بذلك، لماذا لا يبقى؟ سيحصل على عرض رائع”.

واستطرد : “نعم، سيكون ذلك العقد الرئيسي في حياته حقًا، هذا يأتي وهو في ذروة قوته، ومن المحتمل أن يكون ذلك آخر عقد كبير له، يمكنك أن تفهم أن كل شيء يجب أن يكون صحيحًا من الجانبين”.

وأوضح: “إلى أين يمكن أن يذهب حقًا الآن؟ لا يوجد أكبر من ليفربول أو مانشستر سيتي في الوقت الحالي”.

وأردف: “من المؤكد أنه لن يتوجه إليه أي فريق في إنجلترا، وبرشلونة وريال مدريد ليسا كما كانا في السابق، لا أستطيع تخيل فكرة باريس سان جيرمان، لماذا يذهب إلى الدوري الفرنسي وهو يلعب في الدوري الإنجليزي؟ الأمر نفسه ينطبق على ألمانيا، لا يوجد مكان آخر”.

واستكمل : “كل اللاعبين يحلمون بالقدوم إلى ليفربول أو مانشستر سيتي، في هذه اللحظة إذا كنت هناك فلن أتخلى عن ذلك”.

وأتم أوين تصريحاته : “أنا بالتأكيد لا أرى أي سبب لعدم الإعلان عن التجديد، وستكون مفاجأة بالنسبة لي إذا لم يكن هناك إعلان قريبًا”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.