ما الشرط الذي قدّمه بومنيجل للانضمام إلى منتخب تونس؟

يستعد المدرب المساعد الثاني لفريق سوشو الفرنسي، علي بومنيجل، لمغادرة الفريق من أجل الالتحاق بالجهاز الفني لمنتخب بلاده تونس، وهي التجربة التدريبية الأولى له مع منتخب “نسور قرطاج” منذ اعتزاله كرة القدم في عام 2007.
وعلم “العربي الجديد” أن إدارة فريق سوشو ستعقد اجتماعاً مع الحارس التونسي السابق بعد مباراة الفريق ضد منافسه غرونوبل، السبت، ضمن منافسات دوري الدرجة الثانية الفرنسي من أجل إيجاد حلّ لفسخ العقد بين الفريق ومدربه المساعد.

وأضاف مصدر مقرب من الجهاز الفني التونسي، أن بومنيجل أبدى رغبته الكبيرة في قبول المهمة، لكنّه رفض في البداية مهمة مدرب حرّاس، متمسّكاً بمواصلة العمل في خطة ممرن مساعد، لأنه يسعى منذ سنوات لقيادة مسيرة مميزة في عالم التدريب.
ورغم ذلك، سيكون بومنيجل سنداً كبيراً لمدرب الحرّاس، شادلي المبروكي، إذ تفيد كواليس منتخب تونس بأن نجم باستيا السابق، سيساهم بآرائه وخبرته في تطوير مستوى الحرّاس، لكن مهمته الأصلية تبقى أساساً مدرب مساعد ثانياً، في وقت سيكون سليم بن عاشور المساعد الأول لجلال القادري.
وبدأ علي بومنيجل (55 سنة) مشواره التدريبي عام 2009، بقيادة منتخب تونس للشباب ثم الأولمبي، قبل أن يعمل مدرباً مساعداً للفرنسي آلان بيران في نادي أم صلال القطري ومنتخب الصين، وتولّى المهمة نفسها مع النجم الساحلي موسم 2017-2018، وبعد ذلك انطلقت تجربته في سوشو الفرنسي، كممرن مساعد للسنغالي، عمر داف.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.