مدرب الإتحاد الرياضي المنستيري “فوزي البنزرتي” يوجه العديد من الإنتقادات إلى الناخب الوطني السابق “منذر الكبير”

توجه مدرب الإتحاد الرياضي المنستيري “فوزي البنزرتي” في تصريح صحفي بالشكر إلى الجماهير التونسية التي تطالب دائماً بتعيينه كمدير فني للمنتخب الوطني التونسي.

وعن إقالة منذر الكبير من تدريب المنتخب الوطني التونسي، قال “فوزي البنزرتي” في تصريحه لموقع “العربي الجديد”: “الجميع في الجهاز الفني يتحمل مسؤولية الفشل في أمم أفريقيا وليس الكبيّر بمفرده”.

وأضاف “البنزرتي”: “صراحة كنت أنتظر أن يتقدم منذر باستقالته فور نهاية بطولة أمم إفريقيا التي إحتضنتها الكاميرون .. وأن يعترف بالفشل .. لو كنت مكانه لفعلت ذلك .. لأنني تمنيت خروجه بطريقة أفضل من التي اتبعتها الجامعة التونسية لكرة القدم .. للأسف يمكن القول إن الكبيّر غادر مهامه من الباب الصغير .. المسؤولون كذلك يتحملون الفشل في أمم أفريقيا .. ولا يعقل أن نمسح الخيبة في المدرب فقط”.

وعن إمكانية تدريبه لنادي الرجاء الرياضي المغربي، وضح مدرب الإتحاد المنستيري قائلا: “لقد تابعت هذه الأخبار على المواقع المغربية وتفاجأت بذلك .. لأنني لم أتلقّ أي اتصال من إدارة نادي الرجاء .. وليس لدّي علم بترشيحي لقيادة الفريق في هذه الفترة .. لكن في المغرب دائماً يرشحونني للعمل هناك .. وهذا يشرّفني كثيراً .. لأنني تركت انطباعات جيدة خلال تجاربي السابقة .. وأحتفظ بعلاقات جيدة مع المغاربة”.

وتابع فوزي البنزرتي في تصريحه لموقع العبي الجديد: ” من الصعب جداً أن أعود إلى تدريب الرجاء في الوقت الحالي .. صراحة لا أفكر تماما في مغادرة الاتحاد المنستيري .. وأنا أركز كثيراً على مشواري مع هذا الفريق .. ولن أتركه نهائياً”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.