مرتضى بن وناس.. قاهر المصاعب على أعتاب المنتخب

تألق النجم التونسي مرتضى بن وناس بشكل لافت خلال منافسات الدوري التركي، مما جعله محل إشادة كبيرة من قبل الملاحظين.

لاعب الوسط المهاجم صاحب الـ27 عاما أسهم في 11 هدفا ما بين صناعة وتسجيل، خلال 18 مباراة شارك فيها مع نادي قاسم باشا التركي.

وعانى الأخير من مصاعب عديدة طوال مسيرته الكبيرة كادت تدفعه للاعتزال المبكر، لولا قوة شخصيته التي جعلته يعود من بعيد ويفرض نفسه أحد أبرز المحترفين التونسيين في أوروبا خلال الموسم الحالي.

موهبة خارقة

تخرج مرتضى بن وناس من مدرسة شبان النجم الساحلي، حيث تألق مع جميع الفرق السنية مما جعله يمثل جميع المنتخبات السنية.

موهبة اللاعب المولود في عام 1994 جلبت أنظار المدرب الفرنسي روجيه لومير الذي قام بتصعيده للفريق الأول في عام 2013.

وشارك الأخير في أول مباراة له في عام 2014، وتحديدا خلال المواجهة أمام الجريدة الرياضية بتوزو ضمن الدوري التونسي.

صدمة أولى

تعرض مرتضى وناس لصدمة أولى حيث تعرض لإصابة أبعدته عن التدريبات لفترة طويلة، قبل أن تتعقد وضعيته أكثر مع رحيل المدرب الفرنسي عن الفريق.

وأمام خروجه من حسابات المدرب الجديد فوزي البنزرتي، اضطر الأخير لمغادرة الفريق بحثا عن استعادة أفضل مستوياته.

صدمة جديدة

في عام 2015، انضم مرتضى بن وناس لنادي الاتحاد المنستيري على سبيل الإعارة لفترة 6 أشهر.

وفشل الأخير في إثبات وجوده مع الفريق الساحلي، حيث اكتفى بالمشاركة في مباراة الوحيدة، وتحديدا تلك التي جمعته بجمعية جربة ضمن الدوري المحلي.

عودة من بعيد

وجد مرتضى بن وناس نفسه في وضعية صعبة بحكم ابتعاده عن أجواء المنافسات لفترة طويلة، بجانب فشله في الفوز بوقت لعب مع الاتحاد المنستيري.

وقرر الأخير في الميركاتو الصيفي لعام 2015 الانضمام للنادي البنزرتي في صفقة انتقال حر، بعد انتهاء عقده مع النجم الساحلي.

وتألق اللاعب صاحب الـ27 عاما في مغامرته مع نادي الشمال التونسي، مما جعله ينضم لمنتخب تونس للمحليين بجانب دخوله حسابات الفرق الأربع الكبرى في تونس.

صدمة ثالثة
قرر مرتضى بن وناس تجديد العهد مع فريقه السابق النجم الساحلي، حيث انضم إليه في عام 2018 بعقد يمتد لفترة 3 أعوام.

ومن جديد، وجد اللاعب نفسه خارج الحسابات بقرار من المدرب شهاب الليلي الذي لم يمنحه فرصة لإثبات وجوده.

عبقرية لومير
الأقدار قادت روجيه لومير، مكتشف موهبة مرتضى بن وناس، للنجم الساحلي من جديد في عام 2019، وهو ما مثل طوق نجاة لمسيرته الرياضية.

المدرب الفرنسي قام بتغيير مركز الأخير من الوسط المهاجم للظهير الأيسر، وهو مثل نقلة نوعية في مسيرته الكروية.

نقلة جديدة
أظهر مرتضى بن وناس مستويات قوية مع النجم الساحلي بين 2019 و2021، مما جعله محل إشادة كبيرة من قبل الملاحظين.

وشارك الأخير في 94 مباراة في مختلف المسابقات سجل فيها 12 هدفا وأهدى 5 تمريرات حاسمة، قبل أن يغادره في الميركاتو الصيفي الأخير باتجاه نادي قاسم باشا التركي في صفقة انتقال حر.

العودة لمنتخب تونس
سيكون مرتضى بن وناس متواجدا ضمن القائمة الجديدة لمنتخب تونس، تحسبا للمواجهتين أمام مالي ضمن الدور الحاسم من تصفيات المونديال.

اللاعب الأسبق للنجم الساحلي تألق بشكل كبير في مغامرته التركية، خاصة وأن تم الاعتماد عليه في نفس المركز الذي لعب فيه في بداياته وهو الوسط المهاجم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.