مرتضى بن وناس : محمد صلاح قدوتي, يمكننا ضرب مالي ذهابا و إيابا

يعد مرتضى بن وناس واحدا من بين أبرز اللاعبين التونسيين المحترفين في أوروبا، وتألق بشكل لافت مع فريق قاسم باشا في الدوري التركي.

ورغم البداية الصعبة والمشاركة كبديل، بجانب الغياب لنحو شهر بسبب الإصابة، فإن بن وناس تألق بشكل كبير في أول مغامرة له خارج تونس، حيث أسهم بـ11 هدفا بين صناعة وتسجيل خلال 18 مباراة.

هذا الظهور اللافت للاعب الأسبق للنجم الساحلي التونسي، جذب أنظار جلال القادري المدرب الجديد لـ”نسور قرطاج” الذي أدخله في حساباته، استعدادا لمواجهتي مالي، ضمن الدور الحاسم من تصفيات المونديال

مرتضى بن وناس تحدث مع “العين الرياضية” عن سر توهجه في الدوري التركي، بجانب عودته المرتقبة لمنتخب تونس، استعدادا لموقعتي الحسم في تصفيات كأس العالم.

بن وناس يتطرق أيضا لحظوظ المنتخبات العربية في الدور الحاسم المؤهل للنسخة المقبلة من كأس العالم، كما أبدى إعجابه بالمصري محمد صلاح، نجم ليفربول الإنجليزي، الذي اعتبره لاعبا ملهما.

اللاعب صاحب الـ27 عاما، ختم حواره بالإجابة عن بعض الأسئلة السريعة على غرار أصعب منافس، وأفضل هدف سجله في مسيرته الكروية، والمباراة التي ظلت خالدة في ذهنه.

تغيير المركز

فسر مرتضى بن وناس الأرقام الرائعة التي حققها مع قاسم باشا خلال الموسم الحالي، بعودته للعب مجددا كلاعب جناح، وهو المركز الذي تألق فيه خلال بداياته مع النجم الساحلي وكذا منتخبات الفئات السنية.

وقال في هذا الصدد “المدرب اعتمد عليّ في مركز الجناح الأيمن، بعد أن لاحظ إمكاناتي الهجومية المميزة. اللعب من جديد في مركز هجومي ساعدني على الظهور بشكل جيد، خاصة وأن الأجواء في الدوري التركي وجودة الملاعب، تسمح للاعبين بتقديم أفضل ما لديهم”.

يذكر أن روجيه لومير المدرب السابق للنجم الساحلي، قام خلال عام 2019، بتغيير مركز بن وناس من الجناح إلى الظهير على الرواق الأيسر، وهو ما سمح له باللعب بانتظام بعد أن كان حبيسا لدكة البدلاء.

ويقول بن وناس بخصوص هذه المسألة “لن أكون في منافسة مع علي معلول ومحمد أمين بن حميدة وعلي العابدي (على مركز الظهير الأيسر) في منتخب تونس، باعتبار أن تألقي خلال الموسم الحالي كان بالأساس في مركز الجناح الأيمن”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.