مفاجأة… مهاجم مخضرم في طريق العودة إلى منتخب تونس

يمثل خط الهجوم أحد أهم مشاغل المدير الفني الجديد للمنتخب التونسي، جلال القادري، قبل مواجهة مالي ذهاباً وإياباً في 23 و29 آذار/ مارس المقبل، ضمن ملحق التصفيات المؤهلة لبطولة كأس العالم لكرة القدم 2022.

ودخل القادري منذ الآن في مرحلة البحث عن مهاجم يستجيب لميوله الفنية، وتحديداً “رأس الحربة” القادر على تسجيل الأهداف وتقديم المساعدة لزملائه في هذا المركز، الذي مثّل في كأس أفريقيا الأخيرة، إحدى نقاط ضعف المنتخب التونسي.

وحصل “العربي الجديد” على معلومة حصرية من مصادر مقرّبة من نجم فريق الكويت، طه ياسين الخنيسي، تفيد بأنّ الأخير دخل رسمياً في حسابات القادري، وهو يسير نحو العودة إلى تمثيل منتخب بلاده، إذا نجح في تقديم عروض جيدة مع فريقه، قبل موعد المواجهة المرتقبة ضد مالي.

وأبدى القادري اهتمامه بالخنيسي الذي كشف للمقربين منه استعداده للعودة للمنتخب التونسي بعدما مرّ بفترة صعبة تسببت في ابتعاده عن المنافسات، وهو الذي قاد هجوم “نسور قرطاج” في كأس أفريقيا الماضية التي أقيمت في مصر سنة 2019.

وتعرّض لاعب الترجي السابق، طه ياسين الخنيسي، لعقوبة الإيقاف من طرف الاتحاد الأفريقي لكرة القدم “كاف” بعد استهلاكه مادة محظورة خلال مسابقة دوري الأبطال العام الماضي، ما تسبب في ابتعاده عن الملاعب 6 أشهر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.