ملاك باريس سان جيرمان يخرجون ناصر الخليفي من ثورة التغيير

يعيش فريق باريس سان جيرمان وإدارة النادي فوق صفيح ساخن بعد الخروج من دوري أبطال أوروبا.

وتشعر الجماهير الباريسية بغضب شديد بعد الخروج المؤلم من دوري أبطال أوروبا، بالخسارة أمام ريال مدريد بنتيجة (1-3)، ليفرط سان جيرمان في فوزه ذهابا بهدف دون رد.

وذكرت صحيفة “ماركا” الإسبانية في تقرير لها أن هناك تغييرات محتملة في الهيكل الإداري والفني للنادي الباريسي، أبرزها ليوناردو المدير الرياضي، والأرجنتيني ماوريسيو بوكيتينو، المدير الفني للفريق.

وأضافت أن استمرار الثنائي ليوناردو وبوكيتينو في بي إس جي محل شك وتساؤلات بعد الإخفاق الأوروبي، والخروج أمام ريال مدريد.

ولفتت إلى أن الإطاحة بالمدرب الأرجنتيني ستكلف خزينة سان جيرمان أموالا ضخمة، حيث يتبقى في تعاقد بوكيتينو، موسم آخر.

وأكدت “ماركا”: “يبقى ناصر الخليفي رئيس النادي الباريسي موضع ثقة لدى ملاك النادي القطريين”.

وأوضحت أن ملاك بي إس جي، يريدون الاحتفاظ بخدمات الخليفي، لما يتمتع به من نفوذ كبير داخل الأوساط الكروية في القارة العجوز، بعدما وصل لرئاسة رابطة الأندية الأوروبية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.